يونايتد ومورينيو يتنفّسان الصعداء

مانشستر يونايتد يقلب تأخره بهدفين إلى فوز 3-2 على نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

  • سانشيز محتفلاً بتسجيله هدف الفوز (أ ف ب)

قلب مانشستر يونايتد تأخره بهدفين إلى فوز 3-2 على نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقدّم فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو للمركز الثامن متأخراً بثلاث نقاط عن بورنموث الذي واصل مستواه الرائع بتغلبه 4-0 على واتفورد الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين.

لكن الأنظار كانت موجّهة إلى "أولد ترافورد" بعد التقارير الإعلامية التي أشارت إلى أن مورينيو قريب من الرحيل عن منصبه بعد النتائج المخيّبة بجميع المسابقات.

وبدت نهاية المدرب البرتغالي قريبة عندما منح كينيدي التقدم لنيوكاسل بلمسة متقنة قبل أن يجعل يوشينوري موتو النتيجة 2-0 بعد عشر دقائق من البداية بعد دفاع سيئ من يونايتد في ركلة ركنية.

وقلب صاحب الأرض الأمور في الشوط الثاني ومهّد الإسباني خوان ماتا لبداية الانتفاضة عندما قلّص الفارق من ركلة حرة في الدقيقة 70.

وأدرك الفرنسي أنطوني مارسيال التعادل بعد ذلك بست دقائق قبل أن يضع البديل التشيلي أليكسيس سانشيز الكرة بضربة رأس داخل المرمى في الدقيقة الأخيرة.

وبينما احتفلت الجماهير في "أولد ترافورد" وتغنّت باسم مورينيو تحوّل الضغط إلى الإسباني رافائيل بينيتيز مدرب نيوكاسل الذي ظل فريقه بلا فوز هذا الموسم ويحتل المركز قبل الأخير.