دوري أبطال آسيا: أفضلية لبيرسيبوليس على السدّ في طهران إياباً

مهمّة غير سهلة للسد القطري سهلة في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا في كرة القدم، عندما يواجه مضيفه بيرسيبوليس الإيراني في ملعب "آزادي" اليوم الثلاثاء الساعة 18,00 بتوقيت القدس الشريف، بعد تأخّره ذهاباً على ملعبه 0-1.

  • فاز بيرسيبوليس ذهاباً 1-0 (أ ف ب)

لن تكون مهمّة السد القطري سهلة في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا في كرة القدم، عندما يواجه مضيفه بيرسيبوليس الإيراني في ملعب "آزادي" اليوم الثلاثاء الساعة 18,00 بتوقيت القدس الشريف، بعد تأخّره ذهاباً على ملعبه 0-1.

ويلاقي النادي القطري المتوَّج بلقب المسابقة الآسيوية عامي 1989 (الصيغة القديمة) و2011، الفريق الإيراني الساعي لبلوغ الدور النهائي للمرة الأولى في تاريخه، وأن يصبح أول فريق من بلاده يبلغ هذا الدور منذ ذوب آهن عام 2010.

ويعوّل الفريق الإيراني الذي انتزع فوزاً ثميناً في الدوحة بهدف من ركلة جزاء لمهاجمه الشاب علي عليبور (22 عاما) في الدقيقة 84 من المباراة، على سجلّه الناصع على الملعب الأبرز في العاصمة الإيرانية، حيث فاز خمس مرات في مبارياته الخمس القارية هذا الموسم.

وقال حارس مرمى بيرسيبوليس الدولي علي رضا بيرانفاند في تصريحات نقلها موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: "تمكنا من الفوز ذهاباً في قطر لأننا كنا منظّمين بشكل جيد، لكن لا شك لديّ بأن مباراة الإياب ستكون قاسية".

وأضاف الحارس الدولي الذي دافع عن مرمى المنتخب الإيراني في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا: "قلت لزملائي أنه بسبب فوزنا في المباراة الأولى (الذهاب)، زادت التوقعات بشكل إضافي، لكن لا يجب أن ننسى بأننا تغلبنا على السد في دور المجموعات في طهران هذا الموسم، وهذا أمر علينا تكراره لجعل مشجعينا سعداء".

في المقابل تشهد المباراة عودة المدرب إيفانكوفيتش إلى التواجد على دكة بدلاء فريقه بعد غيابه في المباراة السابقة بسبب الإيقاف.

وقال إيفانكوفيتش: "أشعر بالفخر للوصول الى هذه المرحلة من البطولة وآمل بلا شك في الاستمرار وفي الوصول الى المباراة النهائية" .

وأضاف: "أعلم جيدا قوة فريق المنافس واعتبره واحداً من افضل فرق القارة ووصوله أيضاً إلى نصف النهائي أمر طبيعي، وقد واجهته في دور المجموعات وأعرف جيداً مدى قوته وكيفية مواجهته".

وتابع: "نسينا تماماً وأغلقنا ملف مباراة الذهاب والفوز فيها، وتركيزنا الآن في الإياب خاصة أن السد يملك لاعبين يستطيعون بالفعل تحويل النتيجة لصالحهم أمثال تشافي وغابي وبغداد بونجاح، ويملك أيضاً 8 لاعبين دوليين".