بريمه ودل بييرو: شكراً على الذكريات

أندرياس بريمه وأليساندرو دل بييرو نجمان كبيران من الزمن الجميل للكرة. الألماني والإيطالي احتفلا بعيد ميلادهما في اليوم ذاته.

صادف اليوم عيد ميلاد بريمه ودل بييرو (أرشيف - أ ف ب)
صادف اليوم عيد ميلاد بريمه ودل بييرو (أرشيف - أ ف ب)

ليس أحلى من الزمن الجميل في الكرة. زمن اللاعبين الكبار الذين قدّموا أروع اللقطات في الملاعب. زمن اللاعبين الذين تركوا أثراً لا يمكن أن يُمحى. زمن اللاعبين الذين يظلّون أبداً في الذاكرة.
الألماني أندرياس بريمه والإيطالي أليساندرو دل بييرو من هؤلاء. في مقدّمة هؤلاء، كل في زمنه. اليوم، ما أحلاه من يوم إذ يصادف عيد ميلاد هذين النجمين الكبيرَين. الأول احتفل ببلوغه 58 عاماً والثاني 44 عاماً.
ماذا يمكن أن يُقال عن بريمه ودل بييرو احتفالاً بهما؟ الكلمات الجميلة مهما كثُرت تبقى قليلة عليهما. الألماني والإيطالي قدّما الكثير وأفرحا الجماهير. مرورهما لم يكن عادياً في تاريخ اللعبة. باتا من رموزها وكتبا اسميهما في سجلّات أساطيرها.
صحيح أن بريمه ودل بييرو لعبا في حقبتين كرويتين مختلفتين إذ بدأت مسيرة الأول في منتصف الثمانينيات حتى أواخر التسعينيات، فيما بدأت مسيرة الثاني من منتصف التسعينيات حتى اعتزاله، وصحيح أن الأول يلعب في مركز الظهير الأيسر والثاني في مركز صانع الألعاب، إلا أن ثمة مشتركات عديدة بينهما.
الأمر لا يتوقّف طبعاً عند الصدفة الجميلة بولادتهما في اليوم ذاته، بل بمسيرة هذين النجمين وتحديداً في كأس العالم، وهنا أيضاً ثمة مصادفة. إذ إن بريمه تألّق في مونديال 1990 في بلاد دل بييرو إيطاليا عندما كان أحد نجوم "المانشافت" المؤثّرين في التتويج باللقب خصوصاً أنه سجّل أحد الهدفين أمام هولندا في دور الـ 16 وهدف التعادل أمام إنكلترا في نصف النهائي ومن ثم ركلة الترجيح الأولى في تلك المباراة وأخيراً والأهم هدف التتويج باللقب العالمي من ركلة جزاء في مرمى "أرجنتين مارادونا" في الدقائق الأخيرة رغم الضغوط الكبيرة عليه.
أما دل بييرو فقد برز في مونديال 2006 في بلاد بريمه ألمانيا وتحديداً في المباراة أمام "المانشافت" صاحب الضيافة حيث سجّل هدف الحسم الثاني بطريقة رائعة في الثواني الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني قبل أن يُتوَّج مع "الآزوري" باللقب العالمي على حساب فرنسا.
هكذا، فإن بريمه أحرز لقب المونديال في الأراضي الإيطالية، بينما أحرزه دل بييرو في الأراضي الألمانية. واحدة بواحدة.
أضف إلى ذلك، فإن بريمه كما دل بييرو الذي سجّل في مرمى ألمانيا في مباراة رسمية في مونديال 2006 فإنه سجّل في مرمى إيطاليا في كأس أوروبا 1988. واحدة بواحدة.
كذلك، فإن بريمه ودل بييرو جمعتهما ميزة مشتركة وهي المهارة في تنفيذ الركلات الثابتة التي سجّلا منها الكثير من الأهداف مع ميزة إضافية للألماني أنه كان يجيد التسديد بالقدمين. واحدة بواحدة.
أيضاً وأيضاً، فإن بريمه ودل بييرو يُعدّان رمزَين في الملاعب الإيطالية، إذ إن الأول تألّق برفقة مواطنَيه النجمين لوثر ماتيوس ويورغن كلينسمان في إنتر ميلانو وقدّم لمحات رائعة وأحرز العديد من الألقاب، أما دل بييرو فتألّق في صفوف يوفنتوس وتحوّل إلى معشوق وملهم جماهيره. واحدة بواحدة.
... شكراً بريمه ودل بييرو على كل روائعكما في الملاعب. شكراً على كل الذكريات.