إيفو موراليس: نسعى لنكون من المنظّمين لمونديال 2030

رئيس بوليفيا إيفو موراليس يُعلن أن بلاده بدأت حملة للانضمام إلى الأرجنتين وباراغواي وأوروغواي لتكون إحدى البلدان المضيفة لمونديال 2030.

موراليس معروف بولعه بكرة القدم
موراليس معروف بولعه بكرة القدم

أعلن رئيس بوليفيا إيفو موراليس أن بلاده بدأت حملة للانضمام إلى الأرجنتين وباراغواي وأوروغواي لتكون إحدى البلدان المضيفة لمونديال 2030.
وقال موراليس أمام وسائل الإعلام حول نية بوليفيا بين المضيفين لكأس العالم في 2030: "يجب أن نقوم بمساعي رياضية وسياسية، وأتمنى أن ينجح الأمر".
وذكر الرئيس البوليفي المعروف بولعه بكرة القدم، بأن أوروغواي استضافت أول مونديال في التاريخ، عام 1930، في نسخة شاركت بها منتخبات 13 بلداً، من بينها البلد المضيف، لكنه أشار إلى أن نسخة 2030 قد تضم أكثر من 40 منتخباً.
وقال موراليس إن "أوروغواي لا يمكنها أن تستضيف منتخبات 40 بلداً" وحدها، لذلك انضمّت إليها الأرجنتين وباراغواي"، وبوليفيا أيضاً تتطلّع للانضمام إليهم.
وأدلى موراليس بهذه التصريحات عقب اجتماعه بمقرّ الحكومة مع رئيس الاتحاد البوليفي لكرة القدم، سيزار ساليناس، ومدرب المنتخب الوطني إدواردو فييغاس.
وستكون بوليفيا حاضرة في اجتماع للجنة الترشيحات لمونديال 2030 سيُعقد اليوم الأربعاء في مونتيفيديو، بهدف الحصول على الدعم كي تكون واحدة من المقرّات المضيفة لهذه النسخة من البطولة الكروية.
وسيقدّم وزير الرياضة البوليفي، تيتو مونتانيو، طلباً رسمياً لتأخذ اللجنة بلاده بعين الاعتبار حال قرّر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إقامة مونديال 2030 في قارة أميركا الجنوبية.
وكانت الأرجنتين وأوروغواي وباراغواي قد قدّمت بالفعل في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ملف ترشيحها لاستضافة هذه النسخة من البطولة بشكل مشترك.
وانضمت تشيلي الأسبوع الماضي لقائمة البلدان التي تتطلّع لتنظيم كأس العالم 2030 بشكل مشترك، من خلال تغريدة نشرها رئيس البلاد، سيباستيان بينييرا عبر "تويتر".
وإلى جانب دول أميركا الجنوبية، ترشّحت أيضاً إنكلترا وكذلك كتلة رباعية تتألف من بلغاريا وصربيا واليونان ورومانيا.
يشار إلى أن بوليفيا نظّمت بطولة كوبا أميريا في نسختَي 1963 و1997، وفي حال حصلت على شرف تنظيم كأس العالم 2030، ستكون المرة الأولى التي تستضيف فيها هذه البطولة الأعلى مكانة في عالم كرة القدم.