صورة للتاريخ

احتفالات مانشستر يونايتد الإنكليزي كانت كبيرة بالتأهّل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد الفوز على باريس سان جيرمان الفرنسي 3-1 في عقر داره في إياب دور الـ 16، لكن الصورة المعبّرة كانت في صفحة النادي على موقع "تويتر".

سولسكاير وفيرغيسون وكانتونا يحتفلون بالفوز والتأهّل
سولسكاير وفيرغيسون وكانتونا يحتفلون بالفوز والتأهّل

كانت احتفالات مانشستر يونايتد الإنكليزي كبيرة بالتأهّل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد الفوز على باريس سان جيرمان الفرنسي 3-1 في عقر داره في إياب دور الـ 16.

اللاعبون والجماهير عبّروا عن فرحتهم العارمة بتمكّن فريقهم من تعويض خسارته 0-2 على ملعبه إلى فوز 3-1 خارجه وهذا ما لم يحصل سابقاً.

لكن الإحتفال الأروع جاء عبر صفحة مانشستر يونايتد الرسمية على موقع "تويتر".

فقد نشرت الصفحة صورة معبّرة جمعت بين مدرب يونايتد الأسطورة "السير" الإسكتلندي أليكس فيرغيسون وأسطورة الفريق الفرنسي إيريك كانتونا وهدّاف الفريق السابق والمدرب الحالي النروجي أولي غونار سولسكاير وهم يحتفلون بالفوز والتأهّل بعد انتهاء المباراة.

ولعب كانتونا وسولسكاير سوياً تحت قيادة فيرغيسون في موسم 1996-1997 إذ إن الفرنسي ارتدى قميص يونايتد بين 1992 و1997 وسولسكاير بين 1996 و2007.

هي صورة معبرة أو قُل هي صورة للتاريخ.