"هاتريك" لسترلينغ في فوز سيتي وخيبة جديدة لتوتنهام

رحيم سترلينغ يتألّق بتسجيله ثلاثة أهداف ليقود مانشستر سيتي للفوز بنتيجة 3-1 على واتفورد ليبتعد حامل اللقب بأربع نقاط مؤقّتاً في صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم فيما سقط توتنهام هوتسبر 1-2 أمام مستضيفه ساوثمبتون.

لم يحقّق توتنهام الفوز في آخر 4 مباريات (أ ف ب)
لم يحقّق توتنهام الفوز في آخر 4 مباريات (أ ف ب)

تألّق رحيم سترلينغ بتسجيله ثلاثة أهداف ليقود مانشستر سيتي للفوز بنتيجة 3-1 على واتفورد ليبتعد حامل اللقب بأربع نقاط مؤقّتاً في صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم فيما سقط توتنهام هوتسبر 1-2 أمام مستضيفه ساوثمبتون.

وخطف سترلينغ الأنظار في يوم مميز لمهاجمي إنكلترا أحرز فيه هاري كاين الهدف 200 في مسيرته في خسارة توتنهام وسجل جيمي فاردي هدفيه 100 و101 مع ليستر سيتي في الفوز 3-1 على ضيفه فولهام.

وتقدّم سيتي، الذي ما زال يملك فرصة حصد أربعة ألقاب هذا الموسم، بهدف مثير للجدل في بداية الشوط الثاني قبل أن يضيف سترلينغ هدفه الثاني بعد ذلك بأربع دقائق ثم أكمل الثلاثية في غضون 13 دقيقة.

وقلّص البديل الإسباني جيرار ديلوفو الفارق بعد 17 ثانية من مشاركته لكن فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا أنهى المباراة فائزاً ورفع رصيده إلى 74 نقطة من 30 مباراة متقدماً بأربع نقاط على ليفربول الذي يستضيف بيرنلي اليوم الأحد.

وألقت هزيمة توتنهام بظلالها على إنجاز كاين في الشوط الأول إذ فرّط صاحب المركز الثالث في تقدمه في مباراة كان يسيطر عليها منذ البداية وهو ما جعل المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو يوجه انتقادات حادة للاعبيه.

وفي عودة حزينة لبوكيتينو، الذي أكمل عقوبة الإيقاف لمباراتين، إلى ملعب فريقه السابق لم يستطع الإشادة بأي من لاعبيه بعدما شاهد شباكه تهتز بهدفين متأخرين في غضون خمس دقائق عبر يان فاليري وجيمس وارد-براوس.

وكان المدرب الأرجنتيني غاضباً بعدما ظل فريقه بلا فوز في آخر أربع مباريات في الدوري.

وقال بوكيتينو: ”من الصعب فهم لماذا تغيرنا كثيراً في الشوط الثاني مقارنة بالأول. لم نلعب بجدية في الشوط الثاني“.

وتلقّت آمال توتنهام ضربة أخرى في صراع المنافسة على المربع الذهبي المؤهل لدوري أبطال أوروبا إذ يتفوّق بثلاث نقاط فقط على مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع والذي يخرج لمواجهة أرسنال الخامس اليوم الأحد.