توتنهام وليفربول يُنجزان المهمة الأولى

توتنهام يفوز على مانشستر سيتي 1-0 وليفربول على بورتو 2-0 في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

سجّل كيتا وفيرمينو هدفَي ليفربول (أ ف ب)
سجّل كيتا وفيرمينو هدفَي ليفربول (أ ف ب)

قاد الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين بتسجيله هدفاً متأخّراً فريقه توتنهام لفوز مهم على ضيفه مانشستر سيتي بنتيجة 1-0، في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ورغم خروج هاري كاين هداف توتنهام مصاباً منح سون الفرحة لجماهير فريقه في ملعبه الجديد بعدما سجّل في شباك الحارس إيدرسون في الدقيقة 78.

ومنح هذا الهدف توتنهام أفضلية طفيفة لكن ثمينة قبل التوجّه لملعب الاتحاد يوم الأربعاء المقبل على أمل بلوغ نصف نهائي دوري الأبطال لأول مرة.

ولم يقدّم سيتي، الذي يتطلع إلى حصد أربعة ألقاب هذا الموسم، العرض المنتظر وكلّفه إهدار الأرجنتيني سيرجيو أغويرو ركلة جزاء في الدقيقة 13 كثيراً.

وأنقذ الحارس هوغو لوريس ركلة الجزاء ببراعة بعدما قال حكم الفيديو المساعد إن الكرة لمست يد المدافع داني روز في المنطقة.

وأطلق التصدي الرائع من الحارس الفرنسي العنان لصيحات جماهير توتنهام المدوية والتي لم تُسمع بهذا الشكل منذ رحيله عن ملعبه القديم "وايت هارت لاين" قبل عامين، لكنها لا تقارن بصيحات الفرح التي أطلقتها الجماهير بهدف سون.

وفي المباراة الثانية، سجل الغيني نابي كيتا والبرازيلي روبرتو فيرمينو هدفين في أول 26 دقيقة ليفوز ليفربول الإنكليزي 2-0 على ضيفه بورتو البرتغالي ليمتلك فريق المدرب الألماني يورغن كلوب الأفضلية في مواجهتهما الثانية.

وقال كلوب: ”تراجع مستوانا بعض الشيء في الشوط الثاني لكن لا يوجد شيء يدعو إلى توجيه انتقادات. 2-0 نتيجة جيدة جداً“.

وأضاف: ”نعرف أنه ينبغي أن نخوض مباراة الإياب ولا يمكن حسم المواجهة الليلة لذا سنذهب إلى هناك ونقاتل مجدداً“.