ماذا قال غوارديولا عن توديع دوري الأبطال؟

الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي لم يخف حسرته للطريقة التي انتهت بها مباراة فريقه أمام توتنهام وتوديعه دوري أبطال أوروبا رغم فوزه على ملعبه بنتيجة 4-3 في إياب ربع النهائي بعد أن خسر خارجه ذهاباً 0-1.

غوارديولا خلال المباراة (أ ف ب)
غوارديولا خلال المباراة (أ ف ب)

لم يخف الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي حسرته للطريقة التي انتهت بها مباراة فريقه أمام توتنهام وتوديعه دوري أبطال أوروبا رغم فوزه على ملعبه بنتيجة 4-3 في إياب ربع النهائي بعد أن خسر خارجه ذهاباً 0-1.

وقال غوارديولا: ”كانت (نهاية) قاسية لكن هذا ما حدث وعلينا تقبّله“.

وأضاف المدرب الإسباني الذي ودّع فريقه البطولة أمام منافس محلي آخر هو ليفربول من الدور ذاته في الموسم الماضي: ”بعد 20 دقيقة تقدّمنا 3-2. صنعنا العديد من الفرص في الشوط الثاني وأحرزنا الأهداف التي كنا بحاجة إليها. للأسف كانت نهاية سيئة لنا لذا أوجّه التهنئة إلى توتنهام وأتمنى له حظاً موفقاً في الدور قبل النهائي“.

وواصل غوارديولا دعمه لاستخدام تقنية حكم الفيديو المساعد الذي سمح باحتساب هدف فرناندو يورينتي رغم شكوك بوجود لمسة يد.

لكنه شكّك في قرار الحكم بشأن هذا الهدف واعتبر الحكم أن الكرة لمست أعلى فخذ اللاعب الإسباني إلى داخل الشباك.

وقال: ”أدعم تقنية حكم الفيديو المساعد لكن ربما من زاوية واحدة بدا أن هدف فرناندو يورينتي جاء بلمسة يد وربما من الزاوية التي شاهدها الحكم كان صحيحاً“.

وأمام مدرجات ممتلئة شجّعت سيتي في الشوط الثاني منح أغويرو التقدّم لصاحب الأرض 4-2 بتسديدة قوية في الدقيقة 59 ليبدو فريق غوارديولا في طريقه إلى الدور قبل النهائي.

وقال المدرب الإسباني: ”أنا فخور باللاعبين والجماهير. لم أسمع مثل هذا التشجيع منذ أن حضرت إلى مانشستر لكن كرة القدم لا يمكن توقعها“.

ويستضيف سيتي منافسه توتنهام مرة أخرى في الدوري يوم السبت المقبل إذ يتنافس ضد ليفربول على الصدارة عقب انتهاء أحلام الرباعية.

ونال سيتي لقب كأس رابطة الأندية الإنكليزية وبلغ نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي ويتأخر بنقطتين عن ليفربول في الترتيب لكنه يملك مباراة مؤجلة.

وأضاف غوارديولا: ”يجب علينا الوقوف سوياً وإظهار رد الفعل. فترة (قصيرة) وضد الفريق ذاته. لا يمكننا التفكير كثيراً لآن. علينا محاولة النوم لأطول فترة ممكنة وسنستعد في اليوم السابق للمباراة“.

وأضاف: ”كافحنا لتسعة أو عشرة أشهر في الدوري الممتاز وما زلنا هنا. الأمر بين أيدينا. (أمس) كان صعباً و(اليوم) سيكون صعباً أيضاً لكننا سنكون مستعدين غداً“.