ليفربول يتصدّر مؤقّتاً وصلاح يسجل ويُصاب

ليفربول يفوز على نيوكاسل 3-2 ومحمد صلاح يتعرّض للإصابة، وتوتنهام يخسر أمام بورنموث 0-1 في المرحلة قبل الأخيرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

شكوك حول مشاركة صلاح أمام برشلونة (أ ف ب)
شكوك حول مشاركة صلاح أمام برشلونة (أ ف ب)

حافظ ليفربول على آماله في التتويج بلقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم للمرة الأولى منذ 1990، حتى المرحلة الأخيرة بفوزه الثمين على مضيفه نيوكاسل 3-2 في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة، لكنه خسر جهود هدافه والبطولة النجم المصري محمد صلاح بسبب إصابة في الرأس.

وعانى ليفربول الأمرّين لتحقيق فوزه الثامن توالياً والـ29 هذا الموسم حيث تقدّم مرتين عبر المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك (13) وصلاح (28) وعادل الضيوف بقيادة مدربه السابق الإسباني رافايل بينيتيز مرتين عبر الغاني كريستيان أتسو (20) والفنزويلي خوسيه سولومون روندون (54)، قبل أن ينقذه البلجيكي ديفوك أوريجي، بديل صلاح، بتسجيله الهدف الثالث (86).

ورفع ليفربول رصيده إلى 94 نقطة وتابع ضغطه على مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي حيث انتزع منه الصدارة مؤقتاً بفارق نقطتين قبل مواجهة الأخير لضيفه ليستر سيتي الإثنين في ختام المرحلة.

وقال الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول أن المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو لن يشارك في إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ضد برشلونة الإسباني الثلاثاء على ملعب "أنفيلد" في ليفربول بسبب الإصابة.

وصرّح كلوب بعد الفوز على نيوكاسل: "لن يكون جاهزاً (فيرمينو) ليوم الثلاثاء، والباقي سنرى ما قد يحصل".

وقد يغيب عن المواجهة المهمة جداً بعد فوز برشلونة ذهاباً على ملعبه "كامب نو" 3-0، صلاح، وقال كلوب لشبكة "سكاي سبورتس" الرياضية: "علينا أن نرى. لقد تلقى ضربة على رأسه. تابع (ما تبقى من) المباراة من غرفة تبديل الملابس. إنه بحال جيدة، لكن علينا أن نجري اختبارات أكثر".

وتخلّص ليفربول من الضغط المحلي وبات بإمكانه الاستعداد الجيد لمواجهة برشلونة.

وتبقى لليفربول مباراة أخيرة في الدوري سيخوضها أمام ضيفه ولفرهامبتون الأحد المقبل، فيما يحل مانشستر سيتي ضيفاً على برايتون في اليوم ذاته.

وتعرّض صلاح لإصابة قوية في رأسه في الدقيقة 70 اضطرته إلى عدم إكمال المباراة إثر اصطدام بحارس مرمى نيوكاسل السلوفاكي مارتن دوبرافكا عندما حاول الأخير إبعاد كرة عرضية فوقع الدولي المصري على الأرض دون حراك.

وتلقّى صلاح العلاج على أرضية الملعب قبل أن يُنقل على حمالة ويترك مكانه لأوريجي.

 

الهدف المئة لصلاح في البطولات الأوروبية

ومنح فان دايك التقدّم لليفربول بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية انبرى لها ترينت-ألكسندر أرنولد (13).

وأدرك نيوكاسل التعادل عبر أتسو عندما استغل كرة مرتدة من المدافع أرنولد بعد تسديدة من مسافة قريبة لروندون فتابعها قوية على يمين الحارس البرازيلي أليسون بيكر (20).

وحرمت العارضة نيوكاسل من التقدم بردها تسديدة قوية من داخل المنطقة للإسباني أيوثي بيريز (26).

ومنح صلاح التقدم مجدداً لليفربول بتسديدة بيمناه "على الطاير" من داخل المنطقة إثر تمريرة عرضية من أرنولد أسكنها على يمين الحارس (28).

وهو الهدف الـ22 لصلاح هذا الموسم فعزّز موقعه في صدارة لائحة الهدافين بفارق هدفين أمام مطارديه المباشرين زميله في ليفربول الدولي السنغالي ساديو مانيه ومهاجم مانشستر سيتي الدولي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو.

وهو الهدف المئة لصلاح في البطولات الأوروبية بينها 56 في البريميير ليغ (54 مع ليفربول وهدفان مع تشلسي) و35 في الدوري الإيطالي و9 في سويسرا.

ونجح روندون في إدراك التعادل مستغلاً كرة رأسية من الكوري الجنوبي سونغ-يوينغ كي داخل المنطقة سدّدها قوية بيسراه على يسار الحارس أليسون (54).

ونجح أوريجي في منح الفوز لليفربول بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة حرة جانبية انبرى لها البديل الآخر الدولي السويسري شيردان شاكيري (86).


خسارة توتنهام

وفي مباراة ثانية، تعرض اثنان من لاعبي توتنهام للطرد خلال خسارته في الرمق الأخير 0-1 أمام مستضيفه بورنموث ليفشل في ضمان مقعده في المربع الذهبي.

وفي ظل غياب تشلسي وأرسنال ومانشستر يونايتد عن المباريات حتى اليوم الأحد كان الفوز سيضمن لتوتنهام إنهاء الموسم في المربع الذهبي والتأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وفرض توتنهام سيطرته مبكراً لكنه اصطدم بتألق الحارس مارك ترافرز في مباراته الأولى بالدوري الممتاز وأنقذ الحارس البالغ عمره 19 عاماً مرمى بورنموث عدة مرات في الشوط الأول.

وتعقّدت مهمة توتنهام قبل دقيقتين على انتهاء الشوط الأول بعد طرد الكوري الجنوبي سون هيونج-مين لدفع جيفرسون ليرما.

ونزل البديل خوان فويت بين الشوطين لكنه أمضى 125 ثانية فقط في الملعب قبل الحصول على بطاقة حمراء أخرى بسبب تدخل عنيف.

وعجز بورنموث عن استغلال النقص العددي حتى نجح ناثان أكي في تسديد ضربة رأس بعد ركلة ركنية ليحرز هدف الفوز في الدقيقة 90.

ويبقى توتنهام، الذي سيسعى لتعويض خسارته 0-1 أمام أياكس أمستردام في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء، في المركز الثالث بفارق نقطتين فقط عن مطارده تشلسي وأربع نقاط عن أرسنال ليستمر سباق المربع الذهبي حتى اليوم الأخير في الموسم.