ركلات الترجيح تُنقذ تشلسي وتقوده إلى النهائي أمام أرسنال

تشلسي يفوز على أينتراخت فرانكفورت 4-3 بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1 وأرسنال يهزم فالنسيا 4-2، في إياب نصف نهائي مسابقة "يوروبا ليغ".

أثبت إيمري مجدّداً تفوّقه في مسابقة "يوروبا ليغ"
أثبت إيمري مجدّداً تفوّقه في مسابقة "يوروبا ليغ"

إحتاج تشلسي الإنكليزي لركلات الترجيح لتخطي عقبة ضيفه أينتراخت فرانكفورت الألماني بصعوبة بالغة 4-3 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1، في إياب نصف نهائي مسابقة "يوروبا ليغ" ليبلغ المباراة النهائية. 

وسيلعب تشيلسي ضد جاره اللندني أرسنال في النهائي في باكو يوم 29 أيار/ مايو.

وانتهت مباراة الإياب بالتعادل 1-1 وهي ذاتها نتيجة الذهاب في فرانكفورت قبل أسبوع وكان من الملائم أن يكون البلجيكي إيدين هازار هو من يحسم المباراة بما يمكن أن تكون تسديدته الأخيرة في "ستامفورد بريدج".

ومن المتوقع أن يرحل اللاعب البلجيكي بنهاية الموسم بعد سبعة أعوام في لندن إذ يرغب ريال مدريد في ضمه.

وكان كيبا أريزابالاغا حارس تشلسي البطل الآخر للفريق بعدما أنقذ ركلتي ترجيح من مارتن هينترغر وغونسالو باسينسيا كما أهدر سيزار أزبيليكويتا قائد تشلسي ركلة ترجيح.

وبدا تشلسي مسيطراً على المباراة بعد نصف ساعة عندما انطلق هازار في الناحية اليسرى قبل أن يرسل تمريرة متقنة إلى روبن لوفتوس تشيك الذي هز الشباك في الدقيقة 28.

لكن بعد الاستراحة بثلاث دقائق تبادل لوكا يوفيتش تمرير الكرة مع ميات جاتشينوفيتش قبل أن يسدد في مرمى أريزابالاغا ليدرك التعادل.

وأبلغ أريزابالاغا شبكة "بي.تي سبورت" التلفزيونية: ”الحظ يلعب دوره في ركلات الترجيح. اليوم فزنا وخسرنا في كأس (رابطة الأندية الإنكليزية) لكنها كرة القدم. اليوم كان جيداً ولعبنا ضد فريق صعب ونحن سعداء للغاية“.

وفي المباراة الثانية، أحرز الغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ ثلاثية وأضاف الفرنسي ألكسندر لاكازيت هدفاً آخر ليحجز أرسنال مكانه في النهائي بفوزه 4-2 على مستضيفه فالنسيا الإسباني ليحسم انتصاره 7-3 في النتيجة الإجمالية.

وأبقى أول انتصار لأرسنال على أراض إسبانية منذ فوزه على ريال مدريد في ملعب "سانتياغو برنابيو" عام 2006 على آماله في التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل عبر مسابقة المستوى الثاني في القارة.

وأبلغ لاكازيت محطة بي.تي سبورت التلفزيونية: ”كان رد فعلنا جيداً بعد التأخر وكنا نعرف أن علينا تسجيل ولو هدف واحد على الأقل الليلة. أوباميانغ كان مذهلاً الليلة بثلاثيته الرائعة، لذا كل الشكر له“.

وأضاف: ”لعبنا بشكل سيئ في الدوري الممتاز خلال الشهر الماضي والآن علينا الاستفادة من هذه الفرصة. نرغب في اللعب في دوري الأبطال الموسم المقبل ونريد اللقب“.

واشتعلت الأجواء بعد صفارة النهاية واشتبك لاعبون من الفريقين لكن فريق إيمري هو الذي احتفل بتأهله إلى النهائي في العاصمة الأذربيجانية باكو.