هازار "مدريدي" قياسي بعد نهائي "يوروبا ليغ"

ريال مدريد الإسباني وتشلسي الإنكليزي يتوصّلان لاتفاق على انتقال نجم الثاني البلجيكي إدين هازار إلى صفوف الأول، على أن يُعلن ذلك بعد المباراة النهائية لمسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) المقررة في 29 أيار/ مايو الحالي، بحسب ما ذكرت صحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية.

سيصبح هازار أغلى لاعب في تاريخ ريال مدريد (أ ف ب)
سيصبح هازار أغلى لاعب في تاريخ ريال مدريد (أ ف ب)

توصّل ريال مدريد الإسباني وتشلسي الإنكليزي لاتفاق على انتقال نجم الثاني البلجيكي إدين هازار إلى صفوف الأول، على أن يُعلن ذلك بعد المباراة النهائية لمسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) المقررة في 29 أيار/ مايو الحالي، بحسب ما ذكرت صحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية.

وأوضحت الصحيفة أن قيمة الانتقال يُقارب 100 مليون يورو ما يجعل الدولي البلجيكي اللاعب الأغلى الذي يتعاقد معه النادي الملكي في تاريخه، متفوّقاً على الويلزي غاريث بايل (99,7 مليون يورو) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (94 مليون يورو) الذي انتقل إلى يوفنتوس الإيطالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتفاق بين الناديين من جهة، وبين النادي الملكي واللاعب البالغ 28 عاماً من جهة أخرى "تم التوصل إليه قبل أسابيع"، ولم يتبقّ "سوى تحديد الإعلان الرسمي عن هذا الانتقال".

وفي الخامس من نيسان/ أبريل، لم يخف المدرب العائد لقيادة الدفة التدريبية لريال، الفرنسي زين الدين زيدان، إعجابه بمهاجم تشلسي الذي يلاقي مواطنه أرسنال في نهائي "يوروبا ليغ" في باكو عاصمة أذربيجان.

وقال الفرنسي يومها: "ما يمكنني قوله هو أنه لاعب أقدّره، والجميع يعلم ذلك (...) سبق له أن لعب في فرنسا (مع ليل)، وتابعته كثيراً وأعرفه شخصياً. لكن لا جديد بشأنه كلاعب: هو لاعب رائع".

من جهته، لم يخف هازار الذي ينتهي عقده مع تشلسي عام 2020 ولم يقدم على تمديده على رغم سعي فريقه لذلك في الأشهر الماضية، رغبته في الانضمام في يوم من الأيام لصفوف النادي الإسباني العريق.

وتسبّبت العقوبة التي فرضها الاتحاد الدولي (فيفا) على تشلسي بمنعه من التعاقدات لفرتي انتقالات متتالية حتى نهاية كانون الثاني/ يناير 2020، في عرقلة المفاوضات بين الناديين اللندني والملكي. لكن تشلسي لجأ إلى محكمة التحكيم الرياضية في محاولة لوقف هذه العقوبة التي فرضت عليه بسبب مخالفته قواعد انتقال اللاعبين القصّر.

وبدا هازار دبلوماسياً في تصريحاته الأحد عقب المباراة الأخيرة لفريقه في الدوري الإنكليزي، مؤكداً أنه اتخذ القرار بشأن مستقبله، من دون أن يكشف ما إذا كان سيرحل أم يبقى. وقال: "لقد اتخذت قراري لكن الأمر لا يتعلق بي فقط".

وقال مدربه الإيطالي ماوريتسيو ساري: "آمل في أن يبقى معنا، لكن في الوقت الراهن لا أعرف. أعرف جيداً أن إدين حاول القيام بأفضل ما يمكنه في المواسم السبعة مع تشلسي (...) لكن أعتقد أيضاً أن علينا أن نحترمه ونحترم قراره".

وكان زيدان وعد في 11 آذار/مارس الماضي لدى عودته لانقاذ سفينة ريال مدريد بعد خروجه المبكر من مسابقة دوري أبطال اوروبا (فقد لقبه في المواسم الثلاثة الأخيرة على يد أياكس أمستردام الهولندي في ثمن النهائي) واقتراب نهاية خدمة جيله الحالي، "بتغييرات" عقب نهاية الموسم الحالي.