مونديال الشباب ينطلق اليوم: هنا لمع نجم مارادونا وميسي

بطولة كأس العالم لكرة القدم للشباب (تحت 20 عاماً) تقصّ شريط افتتاح البطولات الكبرى على صعيد المنتخبات للعام الحالي حيث تنطلق اليوم فعاليات النسخة 22 والتي تستضيفها بولندا من 23 أيار/مايو الحالي إلى 15 حزيران/يونيو المقبل بمشاركة 24 منتخباً من ست قارات.

تألّق ميسي في البطولة عام 2005 وقاد الأرجنتين للقب
تألّق ميسي في البطولة عام 2005 وقاد الأرجنتين للقب

تقصّ بطولة كأس العالم لكرة القدم للشباب (تحت 20 عاماً) شريط افتتاح البطولات الكبرى على صعيد المنتخبات للعام الحالي حيث تنطلق اليوم فعاليات النسخة 22 والتي تستضيفها بولندا من 23 أيار/مايو الحالي إلى 15 حزيران/يونيو المقبل بمشاركة 24 منتخباً من ست قارات.

وتجمع المباراة الإفتتاحية بين بولندا المضيفة وكولومبيا. 

وكانت النسخة الأولى للبطولة مؤشراً على نجاح كأس العالم للشباب حيث استضافتها تونس عام 1977، وشهدت تنافساً هائلاً أسفر عن فوز منتخب الاتحاد السوفياتي السابق بلقب البطولة بعد تغلبه 9 / 8 بركلات الترجيح على نظيره المكسيكي في المباراة النهائية التي انتهت بالتعادل 2 / 2.

ويمكن الإشارة إلى النسخة الثانية بأنها بطولة الأسطورة دييغو مارادونا حيث شهدت سطوع نجمه للمرة الأولى.  

وأقيمت تلك النسخة في اليابان عام 1979 بمشاركة 16 منتخباً أيضاً، وتوج المنتخب الأرجنتيني بلقبها إثر تغلبه في النهائي 3 / 1 على المنتخب السوفياتي.

وتألق إلى جوار مارادونا أكثر من لاعب مثل رامون دياز الذي أحرز جائزة الحذاء الذهبي كهداف للبطولة.

وانتقلت البطولة قليلاً نحو الجنوب لتقام النسخة التالية بأستراليا عام 198، وسقط فيها المنتخب القطري أمام ألمانيا في النهائي.

وأقيمت النسخة التالية عام 1983 في المكسيك واستغلها المنتخب البرازيلي لتدوين اسمه في سجل الذهب، حيث توج باللقب بعد التغلب على منافسه التقليدي المنتخب الأرجنتيني 1 / 0.

 

ثنائية برازيلية

وكان المنتخب البرازيلي أول من ينجح في الدفاع عن لقبه حيث توج بلقب النسخة الخامسة التي استضافها الاتحاد السوفياتي السابق عام 1985 وذلك بعد تغلبه على نظيره الإسباني بهدف نظيف في المباراة النهائية.

واستعادت أوروبا لقب البطولة عبر النسخة التالية التي أقيمت في تشيلي عام 1987 وفاز بها منتخب يوغوسلافيا السابقة، بالتغلب على ألمانيا الغربية بركلات الترجيح 5 / 4 في نهائي أوروبي خالص انتهى بالتعادل 1 / 1.

 

جيل برتغالي ذهبي

وفي النسخة السابعة التي استضافتها السعودية عام 1989 توج المنتخب البرتغالي باللقب بالتغلب 2 / 0 على نظيره النيجيري.

وحافظ المنتخب البرتغالي على لقبه في النسخة الثامنة التي استضافتها بلاده عام 1991 ليعادل بهذا إنجاز المنتخب البرازيلي بإحراز اللقب في نسختين متتاليتين.

ولكن المنتخب البرازيلي أبى أن يشاركه منتخب آخر في صدارة رصيد الألقاب بالبطولة حيث أحرز لقب النسخة التاسعة التي استضافتها أستراليا عام 1993 ليصبح أول منتخب يتوج باللقب ثلاث مرات وذلك بعد تغلبه في المباراة النهائية 2 / 1 على المنتخب الغاني.

وعاد المنتخب الأرجنتيني ليتوَّج باللقب للمرة الثانية في تاريخه وذلك في النسخة العاشرة التي استضافتها قطر عام 1995.

وتألق المنتخب الأرجنتيني بقيادة مديره الفني خوسيه بيكرمان حتى توج باللقب إثر تغلبه 2 / 0 على نظيره البرازيلي في المباراة النهائية للبطولة.

وفي النسخة التالية التي استضافتها ماليزيا عام 1997، عادل المنتخب الأرجنتيني الرقم القياسي لمنافسه البرازيلي وتوج باللقب الثالث علما بأنه هذه النسخة (الحادية عشر) شهدت مشاركة 24 منتخباً للمرة الأولى في تاريخ البطولة.

وقاد بيكرمان مجدّداً "التانغو" الأرجنتيني للقب بعدما فاز 2 / 1 على أوروغواي في المباراة النهائية للبطولة.

وكانت النسخة 12 التي استضافتها نيجيريا عام 1999 من بين أكثر النسخ التي أفرزت نجوماً تألقت في سماء الساحرة المستديرة لسنوات طويلة.

وانضم المنتخب الإسباني إلى السجل الذهبي لمونديال الشباب حيث توج باللقب معتمداً على مجموعة رائعة من اللاعبين مثل غابرييل غارسيا وتشافي هرنانديز وكارلوس مارشينا.

وأنهى "الماتادور: الإسباني الشاب مسيرته في البطولة بالفوز 4 / 0 في المباراة النهائية على نظيره الياباني.

 

صراع أرجنتيني برازيلي.. وبزوغ نجم ميسي

واستضافت الأرجنتين النسخة 13 في عام 2001 ولم يكن صعباً على الفريق الانفراد بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب حيث توج باللقب تحت قيادة المدرب القدير بيكرمان ليكون الرابع لـ "ألبيسيليستي" وذلك بعد الفوز 3 / 0 على المنتخب الغاني في المباراة النهائية للبطولة.

وتوج المنتخب الأرجنتيني باللقب عن جدارة حيث حقق الفوز في جميع المباريات السبع التي خاضها بالبطولة وكان منها الفوز على المنتخب المصري 7 / 1 في الدور الأول ولكن شباب الفراعنة استعادوا اتزانهم سريعاً وأحرزوا المركز الثالث بعد عروض قوية تخلص بها الفريق من آثار الهزيمة الثقيلة المبكرة أمام أصحاب الأرض.

وشهدت هذه البطولة سطوع نجم جديد في صفوف الأرجنتين وهو خافيير سافيولا الذي قاد منتخب بلاده للتتويج بلقب البطولة كما أحرز جائزتي أفضل لاعب وهداف بهذه النسخة بعدما أحرز 11 هدفاً.

واستمر صراع الأرجنتين والبرازيل على الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بلقب البطولة في النسخ الثلاث التالية حيث عادل المنتخب البرازيلي رقم نظيره الأرجنتيني في النسخة الرابعة عشر التي استضافتها الإمارات عام 2003، ثم توج المنتخب الأرجنتيني بلقبيه الخامس والسادس في النسختين التاليتين في 2005 بهولندا و2007 بكندا.

وشهدت بطولة 2003 تألق عدد من النجوم مثل الإسباني أندريس إينييستا والبرازيلي داني ألفيش.

وفي نسخة 2005 بزغ نجم الأسطورة ليونيل ميسي، الذي قاد الأرجنتين للقب وسار على نهج مواطنه سافيولا في الجميع بين جائزتي الهداف وأفضل لاعب في هذه النسخة.

وفي نسخة 2007 في كندا، قدّم المنتخب الأرجنتيني نجاحاً جديداً ونجماً آخر هو سيرجيو أغويرو، والذي ساهم في تتويج الفريق بلقبه السادس من خلال الفوز 2 / 1 على نظيره التشيكي في النهائي.

وبعدما عاند الحظ القارة الأفريقية في النهائي 4 مرات، توج المنتخب الغاني بلقب النسخة 17 التي استضافتها مصر عام 2009، إذ تفوق 4 / 3 بركلات الترجيح على المنتخب البرازيلي.

ولكن "السيليساو" استعاد لقبه العالمي عبر النسخة 18 التي استضافتها كولومبيا عام 2011، بعد التغلب على البرتغال 3 / 2 في الوقت الإضافي.

وفي النسخة 19، عام 2013 سقطت أوروغواي بركلات الترجيح في النهائي أمام المنتخب الفرنسي الذي توج باللقب للمرة الأولى.

وأقيمت فعاليات النسخة 20 في نيوزيلندا عام 2015، التي شهدت عودة المنتخبين البرازيلي والأرجنتيني للبطولة، لكن الأخير سقط مبكراً وخرج من الدور الأول، فيما أكمل المنتخب البرازيلي طريقه إلى المباراة النهائية التي خسرها 1 / 2 أمام نظيره الصربي، بعد التمديد لوقت إضافي.

واستضافت كوريا الجنوبية النسخة 21 في 2017 وغاب عنها المنتخب البرازيلي، فيما ودّع المنتخب الأرجنتيني البطولة من دورها الأول أيضاً.

وشهدت البطولة وجهين جديدين في النهائي بوصول المنتخبين الإنكليزي والفنزويلي إلى المباراة النهائية للمرة الأولى، وتوج الأول باللقب للمرة الأولى في تاريخه بفوزه بنتيجة 1 / 0.

 

وهنا مجموعات النسخة الحالية:

المجموعة الأولى: بولندا - السنغال - كولومبيا - تاهيتي

المجموعة الثانية: المكسيك - إيطاليا - اليابان - الإكوادور

المجموعة الثالثة: هندوراس - نيوزيلاندا - الأوروغواي - النروج

المجموعة الرابعة: نيجيريا - أوكرانيا - قطر - الولايات المتحدة

المجموعة الخامسة: فرنسا - بنما - مالي - السعودية

المجموعة السادسة: الأرجنتين - البرتغال - كوريا الجنوبية - جنوب أفريقيا.