لقب كأس الاتحاد الأفريقي بين الزمالك ونهضة بركان

اليوم، الساعة 23,00 بتوقيت القدس الشريف، يتنافس الزمالك المصري ونهضة بركان المغربي، على لقب كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخهما، وذلك عندما يلتقيان في إياب نهائي المسابقة القارية في مصر.

فاز نهضة بركان 1-0 ذهاباً على أرضه
فاز نهضة بركان 1-0 ذهاباً على أرضه

يتنافس اليوم، الساعة 23,00 بتوقيت القدس الشريف، الزمالك المصري ونهضة بركان المغربي، على لقب كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخهما، وذلك عندما يلتقيان في إياب نهائي المسابقة القارية في مصر.

وكانت مباراة الذهاب التي جرت في المغرب يوم الأحد الماضي، انتهت بفوز نهضة بركان بهدف وحيد عبر نجمه التوغولي لابا كودجو في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني.

وبات يتعيّن على الزمالك الفوز بفارق هدفين على الأقل في لقاء اليوم من أجل الفوز بلقبه الأفريقي الأول منذ 16 عاماً، حيث يرجع آخر تتويج قاري له إلى عام 2003، عندما فاز ببطولة كأس السوبر الأفريقي على حساب الوداد البيضاوي المغربي.

في المقابل، يكفي نهضة بركان التعادل بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدف وحيد، شرط نجاحه في هز الشباك للفوز بالبطولة ومواصلة هيمنة الأندية المغربية عليها للعام الثاني على التوالي، بعدما توج بها مواطنه الرجاء البيضاوي في العام الماضي.

ويسعى الزمالك للاستفادة من مؤازرة عاملَي الأرض والجمهور لتحقيق حلم محبيه بالفوز بالبطولة، لاسيما بعد حصوله على موافقة السلطات الأمنية على حضور 50 ألف متفرج للقاء.

ويعاني الزمالك من غياب ظهيره الأيمن، التونسي حمدي النقاز، ومهاجمه عمر السعيد بداعي الإيقاف، عقب حصولهما على الإنذار الثاني في مباراة الذهاب، لكن السويسري كريستيان غروس مدرب الفريق شدّد على جاهزية بديليهما.

ومن المقرر أن يدفع غروس في اللقاء بالظهير الأيمن المخضرم حازم إمام بدلاً من النقاز، فيما سيستعين بالمغربي خالد بوطيب، الذي تعافى من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب فترة ليست بالقصيرة، لقيادة هجوم الفريق.

كما يواصل الزمالك افتقاده لخدمات لاعب وسط الملعب الدولي التونسي فرجاني ساسي، الذي مازال يعاني من الإصابة في كاحل القدم التي تعرض لها في المباراة أمام حسنية أكادير المغربي في إياب دور الثمانية للمسابقة.

وتشعر جماهير الزمالك بقدر كبير من التفاؤل في عودة فريقها إلى منصات التتويج الأفريقية، بالنظر إلى نتائجه في المباريات النهائية للمسابقات القارية.

وخاض الزمالك، الذي يحلم بأن يكون ثاني فريق مصري يفوز بالبطولة بعد غريمه التقليدي الأهلي الذي توج باللقب قبل خمسة أعوام، 12 نهائياً في جميع المسابقات الأفريقية (دوري الأبطال، وكأس الكؤوس الأفريقية قبل إلغائها، والسوبر الأفريقي)، حيث حقق 9 انتصارات فيما تلقى 3 هزائم فقط، آخرها في نهائي نسخة دوري الأبطال عام 2016 أمام صن داونز الجنوب أفريقي.

من جانبه، يطمع نهضة بركان في التواجد ضمن قائمة الأندية المغربية المتوجة بالكونفيدرالية التي تضم الجيش الملكي والمغرب الفاسي والفتح الرباطي والرجاء.

ونجح نهضة بركان، في المضي قدماً بالبطولة، متخطياً عدداً من الفرق الكبرى في القارة السمراء في مقدمتها مواطنه الرجاء بمرحلة المجموعات، والصفاقسي التونسي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالكونفيدرالية، في الدور نصف النهائي.

وتضع جماهير بركان آمالاً عريضة على لابا كودجو مهاجم الفريق، الذي يتصدر ترتيب هدافي المسابقة هذا الموسم برصيد 8 أهداف، بفارق هدف أمام أقرب ملاحقيه وليد بخيت لاعب فريق الهلال السوداني.

وحرص منير الجعواني مدرب الفريق المغربي على تدريب لاعبيه على تسديد ركلات الترجيح، تحسباً للجوء إليها حال انتهاء الوقت الأصلي بفوز الزمالك 1 ـ 0.

ويهدف الجعواني للاستفادة من المساحات الخالية في دفاع الزمالك، الذي من المتوقع أن يندفع لاعبوه إلى الأمام من أجل تعويض نتيجة مباراة الذهاب، من خلال الاعتماد على سلاح الهجمات المرتدة، خاصة في ظل سرعة لاعبيه.