نادال كاد يُنهي موسمه مبكراً بسبب الإصابة

الإسباني رافايل نادال المتوَّج قبل أيام بلقب بطولة "رولان غاروس" يكشف أنه كان على وشك إنهاء موسمه بعدما تسبّبت إصابة في الركبة في انسحابه من نصف نهائي دورة إنديان ويلز في آذار/ مارس لكنه لعب رغم الألم في "رولان غاروس" ليعزّز رقمه القياسي ويحرز اللقب للمرة 12.

توِّج نادال قبل أيام بلقب بطولة "رولان غاروس" (أ ف ب)
توِّج نادال قبل أيام بلقب بطولة "رولان غاروس" (أ ف ب)

كشف الإسباني رافايل نادال المتوَّج قبل أيام بلقب بطولة "رولان غاروس" أنه كان على وشك إنهاء موسمه بعدما تسبّبت إصابة في الركبة في انسحابه من نصف نهائي دورة إنديان ويلز في آذار/ مارس لكنه لعب رغم الألم في "رولان غاروس" ليعزّز رقمه القياسي ويحرز اللقب للمرة 12.

وقال نادال لموقع رابطة اللاعبين المحترفين: ”فكّرت في إنهاء موسمي لمتابعة إذا كان جسدي سيتعافى بدلاً من اللعب وأنا أعاني من إصابة بعد أخرى“.

وأضاف: ”اختبار آخر كان يتمثّل في التحامل واللعب رغم الإصابة... كنت متردّداً في قرار العودة. من الناحية البدنية، وبسبب مشكلة أخرى في أربطة الركبة وإلى جانب كل العلاج الذي تلقّيته في عملية التعافي كنت في حاجة للتعامل مع الألم“.

وقال اللاعب البالغ عمره 33 عاماً إنه عانى للحفاظ على دوافعه بسبب الألم المستمرّ لكنه رغم ذلك كان لديه رغبة قوية في الظهور بشكل قوي في "رولان غاروس".

ورفع نادال رصيده إلى 18 لقباً في البطولات الأربع الكبرى وبات على بُعد لقبين من فيديرر صاحب الرقم القياسي.

وأعلن نادال أخيراً أنه لا ينوي المشاركة في أي بطولة حتى انطلاق بطولة ويمبلدون مطلع تموز/ يوليو.