بلاتيني قيد الاعتقال

الشرطة القضائية الفرنسية توقف نجم كرة القدم الفرنسي السابق ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السابق (يويفا)، ميشال بلاتيني، احتياطياً، اليوم الثلاثاء في إطار تحقيقات حول مزاعم الفساد المتعلّقة بمنح قطر شرف تنظيم كأس العالم 2022، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام فرنسية.

الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشال بلاتيني
الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشال بلاتيني

أوقفت الشرطة القضائية الفرنسية نجم كرة القدم الفرنسي السابق ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السابق (يويفا)، ميشال بلاتيني، احتياطياً، اليوم الثلاثاء في إطار تحقيقات حول مزاعم الفساد المتعلّقة بمنح قطر شرف تنظيم كأس العالم 2022، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام فرنسية.

وذكرت صحيفة "ميديابارت" الفرنسية أن بلاتيني رهن الاحتجاز في مقر مكتب مكافحة الفساد التابع للشرطة القضائية في نانتير بالقرب من باريس.
ويخضع بلاتيني، الذي كان رئيساً للاتحاد الأوروبي لكرة القدم من عام 2007 إلى عام 2015، لعقوبة الحرمان من ممارسة كافة الأنشطة المرتبطة بكرة القدم بقرار من لجنة الأخلاقيات بالفيفا - لمدة 4 سنوات تنتهي في تشرين أول/ أكتوبر المقبل - على خلفية تلقيه مبالغ مالية تُقدر بنحو 1.8 مليون يورو في عام 2011 بموافقة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) آنذاك، السويسري جوزيف بلاتر.
وبالإضافة إلى نجم المنتخب الفرنسي السابق، جرى اعتقال مستشارة سابقة للرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، تدعى صوفي ديون، في حين أن الأمين العام السابق لقصر الإليزيه، كلود جيون، أدلى بشهادته على أنه "مشتبه به مُطلَق سراحه"، وفقاً لصحيفة "لوموند" الفرنسية.
جدير بالذكر أن الإدعاء العام المالي في فرنسا فتح تحقيقاً في عام 2016 حول فساد مزعوم بخصوص إسناد تنظيم كأس العالم 2022 إلى قطر.
ويركّز التحقيق على الاجتماع الذي عقده أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني وساركوزي وبلاتيني في قصر الإليزيه في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2010 في ما عُرف بفضيحة "قطر غيت".