ركلات الترجيح تُنصف الجزائر وتؤهّلها إلى نصف النهائي

منتخب الجزائر يتخطّى عقبة نظيره ساحل العاج بفوزه عليه بركلات الترجيح بنتيجة 4-3 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1 ليتأهّل إلى نصف نهائي بطولة أمم أفريقيا 2019 في مصر.

فازت الجزائر على ساحل العاج بركلات الترجيح 4-3 (أ ف ب)
فازت الجزائر على ساحل العاج بركلات الترجيح 4-3 (أ ف ب)

تخطى منتخب الجزائر عقبة نظيره ساحل العاج بفوزه عليه بركلات الترجيح بنتيجة 4-3 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1 ليتأهّل إلى نصف نهائي بطولة أمم أفريقيا 2019 في مصر.

وبدأت المباراة بفرصة في غاية الخطورة لساحل العاج في الدقيقة السادسة بعد تسديدة من ماكس غراديل تألّق الحارس رايس مبولحي في إبعادها بأطراف أصابعه لتصطدم بالقائم الأيسر وينجو المرمى الجزائري من هدف محقَّق.

وانتظر المنتخب الجزائري حتى الدقيقة 15 ليصنع فرصته الأولى عندما تبادل رياض محرز الكرة مع يوسف بلايلي لتعود إلى لاعب مانشستر سيتي الذي مرّ عن المدافع وسدّد الكرة إلا أنه لم يصب المرمى.

لكن الدقيقة 20 ستحمل أنباء سعيدة للجزائر حيث لعب عدلان قديورة كرة عالية لتصل إلى رامي بن سبعيني الذي مرّرها عرضية لتجد سفيان فيغولي الذي تابعها في الشباك.

في الدقائق التالية حاول المنتخب الإيفواري معادلة النتيجة وشكّل خطورة إلا أن كراته وجدت في طريقها الحارس مبولحي وتدخّلات الدفاع في اللحظة الأخيرة في أكثر من مناسبة بينما بقي محرز الأكثر تحرّكاً في هجوم الجزائر لينتهي الشوط الأول بهدف فيغولي.

ومباشرة عند انطلاق الشوط الثاني في الثواني الأولى لاحت فرصة ذهبية لـ "محاربي الصحراء" لمضاعفة النتيجة بحصولهم على ركلة جزاء بعد تدخّل من الحارس الإيفواري سيلفن غبوهو على بغداد بونجاح الذي سدّد الركلة لكن كرته أصابت العارضة.

ودفع الجزائريون ثمن إضاعة ركلة الجزاء في الدقيقة 62 عندما تلاعب جوناثان كودجيا بالدفاع وسدّد الكرة لتلمس يد مبولحي وتستقرّ في الشباك ليكون أول لاعب يسجّل في مرمى الجزائر في البطولة.

ومجدّداً أضاع بونجاح فرصة خطيرة عندما تلقى في الدقيقة 65 تمريرة من يوسف بلايلي وسدّد الكرة وهو في مواجهة الحارس إلا أن الأخير أبعدها إلى ركنية.

وواصل "محاربو الصحراء" ضغطهم وكان الهدف الثاني قريباً في الدقيقة 68 بعد تمريرة من بونجاح في منطقة الجزاء ليسدّدها محرز لكن مامادو باغايوكو انقضّ عليها في اللحظة الأخيرة وأبعدها قبل أن تستقر في المرمى.

واستمرت الفرص الضائعة للجزائر كما في الدقيقة 77 عندما تبادل بلايلي الكرة مع بونجاح لتعود للأول الذي سدّدها فوق المرمى.

ولم تتبدل النتيجة في الدقائق التالية لتنتهي المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل 1-1، علماً أن مدرب الجزائر جمال بلماضي أخرج بونجاح وأشرك إسلام سليماني في الدقيقة 78 وأخرج محرز وأشرك آدم أوناس في الدقيقة 86.

وكانت أخطر الفرص في الشوطَين الإضافيين في الدقيقة 113 برأسية سليماني من تمريرة بلايلي لكن الحارس الإيفواري تصدّى لها وفي الدقيقة 120 من تسديدة البديل أندي ديلور من ركلة حرة والتي مرّت بمحاذاة القائم الأيسر ليظل التعادل مسيطراً ويحتكم المنتخبان لركلات الترجيح التي فاز بها منتخب الجزائر بنتيجة 4-3 ليتأهّل إلى نصف النهائي لمواجهة نيجيريا.