هدف بالخطأ يُنهي حلم تونس... والسنغال في النهائي

الكرة تقسو على منتخب تونس ليخسر أمام نظيره السنغالي 0-1 في نصف نهائي بطولة أمم أفريقيا 2019. منتخب "نسور قرطاج" أهدر ركلة جزاء والعديد من الفرص وحرمته تقنية الفيديو من ركلة ثانية وتلقّى هدفاً بالخطأ.

فرجاني ساسي متحسّراً على إضاعة ركلة جزاء (أ ف ب)
فرجاني ساسي متحسّراً على إضاعة ركلة جزاء (أ ف ب)

قست الكرة على منتخب تونس ليخسر أمام نظيره السنغالي 0-1 في نصف نهائي بطولة أمم أفريقيا 2019.

وكان "أسود التيرانغا" الأفضل في الشوط الأول والأكثر خطورة حيث تميّز أداؤهم بالسرعة وتبادل التمريرات القصيرة مقابل بطء اتسم به أداء "نسور قرطاج" وغياب الحلول الهجومية.

وكانت أولى الفرص الخطيرة في هذا الشوط من تسديدة رائعة ليوسف سابالي في الدقيقة 26 لكنها اصطدمت بأعلى القائم الأيسر.

تبعه مباي نيانغ بتسديدة من داخل منطقة الجزاء لكنه لم يصب المرمى وهو في مواجهته.

ثم جاء الدور في الدقيقة 39 على النجم ساديو ماني الذي تخطى الحارس التونسي معزّ حسن وسدّد الكرة بعيداً عن المرمى الخالي من حارسه.

ولم تتبدّل النتيجة في باقي الدقائق لينتهي الشوط الأول بالتعادل 0-0.

ومع انطلاق الشوط الثاني انقلبت الأمور رأساً على عقب حيث خرج التوانسة من منطقتهم وشكّلوا خطورة كبيرة بدءاً من الدقيقة 48 من طه ياسين الخنيسي الذي سدّد الكرة عالياً وهو منفرد بالحارس.

ولاحت فرصة خطيرة ثانية لـ "نسور قرطاج" في الدقيقة 49 من تسديدة لفرجاني ساسي من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس ألفريد غوميس أبعدها.

وتوالى الضغط التونسي وفي الدقيقة 65 أهدر الخنيسي مجدداً كرة انفرادية التقطها الحارس.

وارتفع منسوب التشويق في الدقائق الأخيرة من المباراة بداية من الدقيقة 72 عندما لاحت فرصة ذهبية لتونس للتقدّم بالنتيجة بحصول ساسي على ركلة جزاء بعد تسديده كرة قوية أبعدها بادو ندياي بيده، لكن ساسي نفسه سدّدها برعونة ليمسكها غوميس بسهولة.

وفي الدقيقة 79 انتقلت الفرصة الذهبية للسنغال بحصولها على ركلة جزاء سدّدها هنري سايفت لكن الحارس معزّ حسن تألّق في إبعادها.

ثم عاد سايفت نفسه وشكّل خطورة في الدقيقة الأخيرة بتسديدة جاءت في الشبكة الخارجية.

ولم يطرأ أي جديد في الدقائق التالية لتنتهي المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل السلبي ويتم الاحتكام لشوطَين إضافيين.

لكن الدقيقة 101 من الشوط الإضافي الأول كانت قاسية على منتخب تونس عندما سجّل هدفاً بالخطأ في مرماه بكرة أخطأ الحارس معزّ حسن في إبعادها لتصطدم برأس ديلان برون وتستقرّ في الشباك.

وفي الدقيقة 114 من الشوط الإضافي الثاني احتسب الحكم ركلة جزاء لتونس لكنه عاد واستعان بتقنية الفيديو ليلغيها وسط دهشة اللاعبين التونسيين.

وظلّت النتيجة على حالها في الدقائق المتبقية لتنتهي المباراة بفوز السنغال وتأهّلها إلى النهائي.