خيبة مدريدية وسداسية بافارية

توتنهام يفوز على ريال مدريد 1-0 وبايرن ميونيخ على فنربغشه 6-1 في كأس "أودي" الودية.

سجّل مولر ثلاثية (أ ف ب)
سجّل مولر ثلاثية (أ ف ب)

زاد توتنهام الإنكليزي، وصيف بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا، من معاناة ريال مدريد الإسباني بالفوز عليه 1-0 على ملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ ضمن كأس "أودي" الودية، فيما استعرض بايرن ميونيخ المضيف باكتساحه فنربغشه التركي 6-1.

ودخل "الميرينغي" إلى المباراة في هذه الدورة الرباعية بمعنويات مهزوزة تماماً إثر خسارته الفادحة أمام جاره اللدود أتلتيكو مدريد 3-7 في كأس الأبطال الدولية الودية.

وكانت الخسارة أمام الجار المدريدي الثانية في ثلاث مباريات خاضها ريال في كأس الأبطال الدولية، بعد الأولى أمام بايرن ميونيخ 1-3، مقابل تعادل 2-2 وفوز بركلات الترجيح على أرسنال الإنكليزي.

ويدين النادي اللندني بفوزه الثاني في ثالث مباراة تحضيرية للموسم الجديد، إلى هاري كاين الذي سجل الهدف الوحيد في الشوط الأول إثر خطأ من الظهير البرازيلي مارسيلو (22).

ورغم الهدف المبكر، عجز ريال مدريد عن تجنّب الهزيمة في هذه المباراة التي أجرى خلالها الفريقان تعديلات بالجملة خلال الشوط الثاني دون أن يطرأ أي تعديل على النتيجة، ليتأهل توتنهام الى نهائي كأس "أودي" حيث يلتقي الأربعاء مع بايرن ميونيخ الذي حقق فوزه الودي الثالث توالياً والرابع مقابل خسارة وتعادل في 6 مباريات، وجاء على حساب فنربغشه 6-1، بينها ثلاثية لتوماس مولر الذي دخل بعد 20 دقيقة على البداية بسبب إصابة سيرج غنابري.

وحسم النادي البافاري الذي يفتتح موسمه السبت ضد غريمه بوروسيا دورتموند في الكأس السوبر ثم يلتقي إينرجي كوتبوس في 12 آب/أغسطس ضمن مسابقة الكأس قبل أن يبدأ الدوري في 16 منه ضد هيرتا برلين، المواجهة في الشوط الأول الذي شهد تسجيله خماسية عبر البرتغالي ريناتو سانشيز (22) وليون غوريتسكا (28) وتوماس مولر (31 و44 من ركلة جزاء) والفرنسي كينغسلي كومان (40).

وأكمل مولر ثلاثيته في بداية الشوط الثاني (58)، قبل أن يقلّص الألماني ماكس كروزه، لاعب بريمن ومونشنغلادبلاخ السابق، الفارق للفريق التركي في الدقيقة 64.