الأخبار - #داعش

بدأت خلايا تنظيم "داعش" تنشط بشكل كبير وغير مسبوق في محافظة إدلب رغم الحملات التي طالت العديد من المجموعات التابعة له في المحافظة خلال الأيام الماضية، حيث قام داعش باختطاف عناصر من "هيئة تحرير الشام" و"جيش إدلب الحر" وإعدم ثلاثة منهم ذبحاً، ردّاً على الهجوم على أحد معسكراته السرية قرب قرية كفرهند غرب إدلب ،وفق مصادر إعلامية موالية للتنظيم، التي أكدت أن التنظيم توعّد الهيئة بالمزيد.

المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية يرد على كلام وزير الدفاع الأميركي ويقول إن بؤر داعش موجودة فقط في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الأميركية في سوريا، كما يشير إلى أن الأسلحة والذخائر بمئات الملايين التي ترسلها واشنطن تصل إلى فرعي تنظيم القاعدة في سوريا وهما "داعش" و "النصرة".

مصدر عسكري سوري ينفي للميادين تعرّض مدينة البوكمال لأي هجوم من جانب داعش، ويؤكد على أن المدينة تحت سيطرة الجيش السوري.

الحشد الشعبي يستهدف تجمعات لتنظيم داعش داخل الأراضي السورية، واستشهاد امرأة وإصابة 14 بينهم نساء وأطفال في ثلاثة اعتداءات إرهابية في محافظة كركوك.

الخارجية الأميركية ترحب في بيان صادر عنها بعرض رئيس أفغانستان أشرف غاني وقف إطلاق نار مؤقت بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان للسماح للشعب بالاحتفال بعيد الفطر بسلام.

الرئيس الأفغاني يعلن وقفاً مؤقتاً لإطلاق النار ضدّ حركة طالبان ، ويؤكّد أن قوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية ستستمر في استهداف داعش وغيرها من المنظمات الإرهابية المدعومة من الخارج وفروعها.

بعد تصاعد حجم الاغتيالات والتفجيرات التي طالت قيادات من معظم الفصائل المسلحة وأكثرهم من "هيئة تحرير الشام"، قامت الأخيرة بتنفيذ حملة ضد من استقبلتهم، وبدأت بمداهمة منازلهم واعتقالهم، الأمر الذي أدى إلى نشوب اشتباكات عنيفة أسفرت عن قتلى وجرحى في قرية كفرهند بريف سلقين غرب إدلب.

وكالة "سانا" السورية تفيد بأن مجموعة مسلحة من تنظيم داعش حاولت التسلل إلى قريتي الحسرات والشعفة في منطقة البوكمال وأن وحدات الجيش السوري تمكنت من القضاء عليها.

الرئيس السوري يقول إن أعداء سوريا وخصومها في الغرب الذي تقوده واشنطن يحاولون جعل نهاية الحرب أبعد مع كل تقدّم للجيش السوري، ويعتبر أن المشكلة الوحيدة المتبقية في سوريا هي قوات سوريا الديمقراطية وسيتم التعامل معها عبر خيارين، المفاوضات أو القوة.

أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي يقول إنه لو لم تهزم إيران داعش لكانت العراق وسوريا والكويت بأيدي الإرهابيين، والمتحدث باسم الخارجية الإيراني بهرام قاسمي يقول إن التقارير الرسمية الأميركية تقرّ بأن المتورّطين والداعمين لهجوم 11 أيلول/ سبتمبر 2001 هم حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، مديناً اتهام القضاء الأميركي لبلاده بالضلوع بهذا الهجوم,

مقتل 8 أشخاص وإصابة 43 في ثلاثة تفجيرات باستاد رياضي في مدينة جلال أباد شرق أفغانستان، ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات.

الكرملين يقول إنّ اللقاء الذي جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره السوري بشار الأسد تمخض عن إيفاد وفد سوري إلى اللجنة الدستورية لدى الأمم المتحدة، وبوتين يشير إلى أنه بعد نجاح الجيش السوري في مواجهة الإرهاب وبدء العملية السياسية في البلاد فإن القوات الأجنبية ستبدأ بالانسحاب من الأراضي السورية.

الدنمارك تعلن انها ستسحب حوالي 60 من قواتها الخاصة من العراق، وتقول إن الإنسحاب التدريجي سينتهي في أواخر الخريف المقبل.

الشرطة الإندونيسية تحبط هجوماً استهدف أحد مراكزها في مدينة سومطرة، ويأتي هذا الهجوم بعد سلسلة عمليات انتحارية وقعت في الأيام الأخيرة في سورابايا، ثاني مدن إندونيسيا في جزيرة جاوا، والتي تبناها تنظيم داعش.

تفجير انتحاري بواسطة دراجة نارية يستهدف مقراً للشرطة الإندونيسية في سورابايا وإصابة عدد من رجال الشرطة. ويأتي هذا التفجير بعد تبني تنظيم داعش مسؤوليته عن استهداف ثلاث كنائس أمس الأحد.