صحافة

كشف صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن إسرائيل قد أبلغت إدارة ترامب مسبقاً بالهجوم على قاعدة مطار "تي فور " الجوية السورية في ريف حمص، وأن واشنطن كانت على علم بعزمها استهداف مباشر للترسانة الإيرانية فيها.

يعتقد المسؤولون العسكريون الاسرائيليون أن إيران مصممة على الرد على هجوم يوم الاثنين على قاعدة T4في سوريا ، والتي قتل فيها عدد من الجنود الإيرانيين، في أقرب وقت ممكن. من الممكن أن تنتقم ايران بشكل مباشر أو بواسطة احدى التنظيمات الموالية لإيران، من خلال وابل صواريخ من سوريا، أو هجوم بالقرب من السياج في الجولان أو في الخارج، أو هجوم على أنظمة الكمبيوتر الإسرائيلية.

يشارك الاغتراب في الانتخابات النيابية المقبلة، للمرة الاولى في تاريخ الحياة السياسية اللبنانية، حيث من المقرر أن يبدأ الاقتراع في دول الانتشار في 29 نيسان الحالي.

لقد استغل نتنياهو خطابه في "ياد فاشم" كي يهدد إيران بأن لا "تختبر حزم إسرائيل". لكن ليس فقط تحدّيه المستمر لإيران يثير الخوف من حربٍ إقليمية، بل الجمع بين دعمه للموقف الأميركي وبين الطريقة التي يدفع بها النظام الإسرائيلي إلى الزاوية.

يستخدم الجيش الأميركي أكثر من 5500 متعاقد في حملته التي تهدف إلى دحر داعش في سوريا والعراق وفق ما كشف البنتاغون في تقريره الربع سنوي الذي نشر هذا الأسبوع واعترف خلاله باستخدام المتعاقدين في منطقة الحرب السورية للمرة الأولى.

إنها مصلحة حيوية بريطانية وأوروبية أن يُبرهن لبوتين أن ترامب في جانبنا، وليس في جانبه. إن أجهزتنا الأمنية والدفاعية تشعر بالقلق من أن بوتين قد لا يفهم هذا وربما يسيء حسابه بشكل خطير.

إن غارات ترامب الأخيرة هي "أزمة صواريخ" أميركية - روسية جديدة تجازف في حدوث تصعيد مدمّر.

إذا كان قادتنا العسكريون يتراجعون لأن بوتين يهدد بالانتقام، فهذه كارثة لنا في جميع أنحاء العالم.

إذا كانت هناك حالة جيدة للحرب فيجب أن يكون ذلك القرار متخذاً في الكونغرس. يجب مناقشته والتصويت عليه من قبل الناس الذين يفترض أنهم يمثلون الجمهور.

كما هو الحال مع أي استخدام للقوة العسكرية، يجب على المخططين التفكير ملياً "في اليوم التالي" وماذا سيفعل ترامب إذا فشل هذا العمل في الفوز بالتصفيق؟

بسبب قلة نتائج الهجوم الصاروخي في العام الماضي، تفكر إدارة ترامب في حملة أكبر ضد حكومة الأسد.

كواحد من الصقور الذين قادوا إدارة الرئيس جورج بوش الإبن إلى الحرب في العراق من غير المرجح أن يحض مستشار الأمن القومي الأميركي الجديد جون بولتون الرئيس دونالد ترامب على ضبط النفس.

كان زئيف جابوتنسكي أحد الزعماء اليهود القلة الذين توقعوا الهلاك الوشيك ليهود أوروبا في فترة ما بين الحربين العالميتين. توفي جابوتنسكي في سنة 1940، قبل الهولوكوست وقبل قيام إسرائيل. لكن هذه لم تكن نبوءته الوحيدة. في مقال نشره في 4/11/1923 بعنوان "الجدار الحديدي"، توقع جابوتنسكي المأزق الذي تجد إسرائيل نفسها اليوم فيه.

سواء اختار ترامب القيام بعمل انتقامي واحد أو رد واسع، فإن الأسد يعتقد انه يفوز.

معلوم أنّ الانقسام السياسي في لبنان منذ العام 2005 إلى اليوم ما زال بشكل أو بآخر بين 8 و 14 آذار، ولم تنجح محاولات تحويله بين سلطة ومعارضة أو إطلاق أيّ تسمية على الفرز الجديد، إلى أن برزت تحالفات الوزير جبران باسيل الانتخابية التي استدعت التساؤل الآتي: هل تحالفات باسيل الانتخابية آنيّة أم ترتكز على رؤية سياسية؟