صحافة

إذا فكرتم في الأمر، إنه لمن المُدهش والمُقلق في آن نجاح رئيس حكومة إسرائيل في التملص من المساءلة من جمهوره عما حدث في غزة في الأيام الأخيرة. لم يعقد مؤتمراً صحفياً، ولم يرفع شريط فيديو، ولم يشرح مع من تفاوضت إسرائيل على وقف إطلاق النار، وما هو الثمن الذي دفعته مقابل ذلك، وما هي خطته طويلة الأجل لغزة. نتنياهو، وليس لأول مرة، يعتمد على الذاكرة الجماعية القصيرة للإسرائيليين، ومعظمهم يقضون إجازة صيفية في هذه الأيام ولا يريدون أن تزعجهم المواجهة في غزة.

بدأت المملكة العربية السعودية أزمة مع كندا لأنها لا ترغب في الاعتراف بإخفاقاتها.

المشكلة الأساسية التي يواجهها الكرملين هي كيفية الرد على العقوبات الأميركية. لقد نجت روسيا من الآثار المترتبة على العقوبات السابقة، ولديها نموذج دول مثل إيران، التي نجت من مثل هذه الإجراءات لعقود.

بينما انتقد المسؤولون السعوديون كندا، بقيت الولايات المتحدة على الحياد، مما يشير إلى تحول واضح في العلاقة.

الانحدار الأكثر حدة في الليرة منذ إعادة انتخاب أردوغان، تغذيها الآن مخاوف من أنه معزول أكثر من أي وقت مضى ولا يأخذ أي نصيحة اقتصادية من أحد.

ديمقراطيتنا نفسها في خطر من التأثير المفرط للمال على سياساتنا، والتدخل الأجنبي غير المضبوط في انتخاباتنا، واستعداد متزايد من الجمهوريين لتحيز النظام لصالحهم من خلال الغش والقيود المفروضة على الوصول إلى صندوق الاقتراع.

يحاول الاتحاد الأوروبي حماية الشركات الأوروبية من العقوبات. وصدرت تعليمات منه للشركات بعدم الامتثال لمطالب البيت الأبيض بوقف كل الأعمال التجارية مع إيران.

أدرجت إدارة ترامب نحو ألف شخص وكيان في القائمة السوداء العام الماضي. وهذا يزيد بنحو 30% على ما تمت إضافته إلى القائمة في العام الأخير من ولاية أوباما.

تحتاج السياسة الوطنية إلى قائد مخلص لإعادة توزيع السلطة في الولايات المتحدة الأميركية.

وسائل الإعلام تركز على قضايا هامشية إلى حد كبير. فمن بين جميع سياسات ترامب، فإن السياسة الأكثر خطورة وتدميراً، والتي تشكل في الحقيقة تهديداً وجودياً، هي سياساته بشأن تغيّر المناخ.

يجب على الشركات البريطانية أن تكون حذرة للغاية في ما تدعمه. اليمن هو أسوأ أزمة إنسانية في العالم وتتفاقم يوماً بعد يوم.

يعيش اليوم نحو مليون يهودي مغربي في إسرائيل ويقوم عشرات الآلاف من الإسرائيليين بزيارة المغرب كل عام للسياحة، التجارة، أو زيارة العائلة. كما هو الحال في علاقات إسرائيل مع الدول العربية والإسلامية الأخرى. إلا أن الباحثة تقلل من الانفراج الحقيقي في العلاقات الدبلوماسية المعلنة وتقول "لا تزال بعيدة عن تحقيق إمكاناتها، وهي محدودة تحت السقف الزجاجي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، ويتأثر بأنشطة حركات المقاطعة في المغرب".

قام الضابط البريطاني السابق جيمس لو ميزورييه بتحديد ثلاث نقاط عبور محتملة في "إسرائيل". أطلق عليهم تسميات: توم، ديك وهاري - أسماء الأنفاق المشهورة في فيلم "الهروب الكبير" The Great Escape.

مخادع مجهول يضع صورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مبنى الكابيتول في مدينة دنفر في ولاية كولورادو في مكان مخصص لصورة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

بفضل دونالد ترامب، انتهى كل شيء بالنسبة "للمتمردين" في سوريا لأنهم تعرضوا للخيانة من قبل الأميركيين، ومن قبل ترامب نفسه في تلك المناقشات السرية مع فلاديمير بوتين في هلسنكي.

المزيد