«موسكو - 1» خلال شهر.. من دون «المتشددين»

صحيفة "الحياة" السعودية تقول إن موسكو قررت دعوة نحو ٢٥ شخصية إلى لقاء تشاوري غير رسمي يومي ٢٦ و٢٧ كانون الثاني/ يناير المقبل، على أن يعقبه لقاء بين وفدي المعارضة السورية والنظام يومي ٢٨ و٢٩ من الشهر نفسه.

قدري جميل: اللقاءات ستكون بمثابة تسخين لإعادة اللياقة إلى عملية جنيف
قدري جميل: اللقاءات ستكون بمثابة تسخين لإعادة اللياقة إلى عملية جنيف

قالت مصادر مطلعة لصحيفة "الحياة" السعودية إن موسكو "قررت دعوة نحو ٢٥ شخصية إلى «لقاء تشاوري غير رسمي» يومي ٢٦ و٢٧ كانون الثاني/ يناير المقبل، على أن يعقبه لقاء بين وفدي المعارضة السورية والنظام يومي ٢٨ و٢٩ من الشهر نفسه".

وقال نائب رئيس الوزراء الأسبق للشؤون الاقتصادية قدري جميل للصحيفة، إن هذه اللقاءات ستكون بـ "مثابة تسخين لإعادة اللياقة إلى عملية جنيف، ولترتيب لقاء رسمي بين وفدي الحكومة والمعارضة" واستئناف المفاوضات التي توقفت بعد جلستين عقدتا في بداية العام.

أمّا رئيس "الائتلاف الوطني السوري» المعارض هادي البحرة، وبعد لقائه الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ووزير الخارجية المصري سامح شكري في القاهرة، فقال إنه "لا توجد أي مبادرة روسية كما يُشاع".