السبسي يعد بترميم علاقات تونس مع مصر وسوريا

مرشح حزب "نداء تونس" لجولة الإعادة للانتخابات الرئاسية التونسية الباجي قائد السبسي يعد بالعمل على ترميم علاقات تونس الدبلوماسية مع مصر وسوريا في حال فوزه، ويتحدث عن ضرورة إعادة وحدة الصف الفلسطيني.

السبسي: سوريا تمر بفترة صعبة وانشقاق داخلي بسبب التدخلات الأجنبية
وعد مرشح حزب "نداء تونس" في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية التونسية الباجي قائد السبسي في حال فوزه بالرئاسة بـــــ"العمل على ترميم علاقات تونس الدبلوماسية مع البلدان الصديقة والشقيقة، وخاصة مصر وسوريا دون التدخل في شؤونها الداخلية".

ونقلت صحيفة "القدس العربي" عن السبسي قوله في مؤتمر صحافي عقد في العاصمة تونس الثلاثاء ضم أحزابا تدعمه "نحن متشبثون في تونس بالمحافظة على سيادة بلدنا، لذلك نرفض التدخل في شؤون البلدان الأخرى، فمصر دولة صديقة وشقيقة وقعت فيها تغييرات كبيرة ولا بد ألا نتدخل في شأنها الداخلي".

ومضى السبسي، قائلا إن "سوريا تمر بفترة صعبة وانشقاق داخلي بسبب التدخلات الأجنبية"، معتبراً أن ذلك "يضعف سوريا، وهو ما سيضعف بدوره الشق العربي الفلسطيني".

وتحدث السبسي عن "ضرورة إعادة وحدة الصف الفلسطيني نظرا لما تمثله القضية الفلسطينية من أهمية لدى تونس وكل المساندين للقضايا العادلة في العالم". ثم تطرق إلى الشأن التونسي الداخلي، مجدداً دعوته التونسيين إلى "الوحدة الوطنية لتجاوز المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد".

ودعا المرزوقي، في كلمته خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2013، السلطات المصرية إلى الإفراج عن الرئيس السابق، محمد مرسي، وجميع المعتقلين السياسيين، وهو ما اعتبرته مصر تدخلا في شؤونها الداخلية، وتسبب في توتر شديد في علاقات البلدين المشتركة.

 

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً