لماذا انهارت المفاوضات في اليمن؟

مصادر حزبية مطلعة تقول إن سبب انهيار المفاوضات اليمنية جاء بعد اشتراط حزب التجمع اليمني للإصلاح ترتيب الوضع الأمني للعاصمة صنعاء، وانسحاب مسلحي الحوثيين، وهو ما رفضه الحوثيون، وأدى إلى انسحاب ممثل التنظيم الشعبي الناصري، ورفع جلسة المفاوضات إلى السبت.

جاء الإعلان الدستوري بعد ساعات على انهيار المفاوضات مع القوى السياسية
جاء الإعلان الدستوري بعد ساعات على انهيار المفاوضات مع القوى السياسية

قالت مصادر حزبية يمنية مطلعة ـلصحيفة "الحياة" أن سبب انهيار المفاوضات "جاء بعد اشتراط حزب التجمع اليمني للإصلاح ترتيب الوضع الأمني للعاصمة صنعاء قبل أي اتفاق، وانسحاب مسلحي الحوثيين الذين يسيطرون على كل مفاصل الدولة، وهو ما رفضه الحوثيون، وأدى إلى انسحاب ممثل التنظيم الشعبي الناصري، ورفع جلسة المفاوضات إلى السبت".

وأعلنت مصادر حوثية بعد انتهاء المشاورات، أن التوافق على حل للخروج من أزمة الفراغ الرئاسي والحكومي، وصل إلى طريق مسدود.

وجاء الإعلان الدستوري بعد ساعات على انهيار المفاوضات مع القوى السياسية. ويُتوقع أن تواجه سيطرة الحوثيين على السلطة معارضة شديدة في الأوساط السياسية والحزبية والمكونات القبلية، ولا سيما في المناطق الجنوبية التي تتصاعد فيها مطالب الانفصال عن شمال اليمن.