بلومبرغ: دبي توقف بناء أكبر مطار في العالم

سجّل اقتصاد دبي أبطأ وتيرة نمو العام الماضي منذ عام 2010، على خلفية تورط الإمارة في التوترات الجيوسياسية وانخفاض سعر النفط.

  • بلومبرغ: دبي توقف بناء أكبر مطار في العالم

 

نقل موقع بلومبيرغ الأميركي عن مصادر مطلعة قولها إن العمل في مطار آل مكتوم في دبي، المصمم ليكون واحداً من أكبر مطارات العالم بسعة سنوية تزيد على 250 مليون مسافر، قد توقف في الوقت الذي تتعثر فيه اقتصادات دول الخليج العربية.

وأضاف الموقع أنه تم إيقاف نشاط البناء وتم تجميد الموارد المالية للتوسع حتى إشعار آخر، وفقًا للأشخاص الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم بسبب حساسية الموضوع.

وتم تأجيل تاريخ الانتهاء من المرحلة الأولى من المطار، خمس سنوات حتى عام 2030.

ويتوخى أن يكون المطار مركزًا رئيسيًا بقيمة 36 مليار دولار يسمح لشركة طيران الإمارات المحلية بتوطيد موقعها كشركة الطيران الأولى في العالم للمسافات الطويلة .

في بيان إلى بلومبرغ، قالت هيئة "مطارات دبي" إنها تراجع الخطة الرئيسية طويلة الأجل وأن "الجداول الزمنية الدقيقة وتفاصيل الخطوات التالية لم تنتهِ بعد". وقالت إنها تهدف إلى ضمان أن يستفيد التطوير استفادة كاملة من التقنيات الناشئة، ويتجاوب مع اتجاهات وتفضيلات العملاء، وتحسين الاستثمار.

وقد سجّل اقتصاد دبي أبطأ وتيرة نمو العام الماضي منذ عام 2010، على خلفية تصارع الإمارة، وهي المركز التجاري الرئيسي في الخليج مع تداعيات التوترات الجيوسياسية وانخفاض سعر النفط. وظلت السياحة في حالة ركود منذ عام 2017، بينما لا تزال شركة "طيران الإمارات" ومقرها في مطار دبي الدولي، تدرس أفضل السبل لتطوير استراتيجيتها لنقل الركاب بين جميع أنحاء العالم. وتجد الشركة أنه من الصعب للغاية إضافة طرق جديدة مربحة، وإعادة تنظيم خطط أسطولها بعد إلغاء شراء طائرة ضخمة جداً من طراز إيرباص أس إي آيه 380  Airbus SE A380.

وتم افتتاح المطار الأحدث، والمعروف أيضًا باسم دبي وورلد سنترال، في عام 2013، لكنه لا يخدم سوى 11 شركة طيران للركاب، وفقًا لموقعه على الإنترنت. بينما زادت السعة السنوية خمسة أضعاف لتصل إلى 26.5 مليون في العام الماضي، لكن عدد العملاء الفعلي 900000 فقط.

وكان من المقرر زيادة الطاقة الاستيعابية إلى 130 مليون مسافر عند الانتهاء من المرحلة الأولى من التوسع. يدعو التصميم في نهاية المطاف إلى التعامل مع 260 مليون مسافر، بناءً على بيانات سابقة، أي أكثر من ضعف إجمالي العملاء في أكثر مطارات العالم ازدحامًا اليوم.

 

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً