"ديلي تلغراف": هل اخترق إبن سلمان هاتف بوريس جونسون؟

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد تواصل مع ولي العهد السعودي مراراً باستخدام تطبيق واتسآب.

  • بوريس جونسون مع محمد بن سلمان وتيريزا ماي.

كشفت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية أنه ظهر أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ربما كان عرضة لاختراق مشابه حيث كشف عدد من الشخصيات الحكومية السابقة أن جونسون قد تواصل مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان باستخدام تطبيق "واتسآب".

وقال مصدر سابق في وزارة الخارجية البريطانية إنهم "متأكدون بنسبة 99 في المائة" من أن رئيس الوزراء جونسون قام بذلك حيث كان يعطي رقمه الخاص للقادة الأجانب عندما كان وزيراً للخارجية.

ولم تنكر رئاسة الوزراء البريطانية ذلك، حيث قال السكرتير الصحافي لجونسون: "إنه ليس لديهم شيء للتعليق عليه".

وقالت الصحيفة عن اختراق هاتف الملياردير الأميركي مالك شركة "أمازون" جيف بيزوس واتهام محمد بن سلمان بأنه وراء هذا الاختراق، إنها قصة غير عادية تضم أغنى رجل في العالم ووريث العرش السعودي. 

وأضافت أنه يُزعم أن محمد بن سلمان حاول شخصياً "ترهيب" الملياردير جيف بيزوس برسالة عبر الواتسآب تشير إلى أنه كانت لديه معلومات عن علاقة غرامية لبيزوس خارج نطاق الزواج في الأسابيع التي تلت جريمة قتل جمال خاشقجي. 

وقال محققو الأمم المتحدة إن ولي العهد السعودي أرسل رسالة موحية على ما يبدو إلى الهاتف الشخصي لرئيس أمازون في تشرين الثاني / نوفمبر 2018. والهدف من ذلك هو جعل صاحب صحيفة واشنطن بوست يخفف من التغطية الصحافية الناقدة لقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي. 

يتناول بن رايلي سميث المسؤولين الغربيين الآخرين الذين كان من الممكن أن يكونوا عرضة للاختراق بسبب محادثات واتسآب مع الأمير محمد بن سلمان.

ويطرح رئيس قسم التكنولوجيا في الصحيفة روبن باغنمينتا: إذا كان جيف بيزوس يمكن اختراقه بهذه السهولة، فماذا نقول ذلك عن أمن "أمازون"؟ 

وتُستخدم القصة كمصدر إلهام لرسام الكاريكاتور مات في "تلغراف" اليوم.

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً