17-08-2013

اسرائيل تعتّم اعلاميا على أحداثها, تخفي ما تشاء وتعلن ما تشاء والأمر بيد المخابرات العسكرية. وفي ظل التعتيم الاعلامي على المفاوضات ومسارها اسرائيل تكمل تحديها لأيّ اتفاق بتوسيع خططها الاستيطانية, ومن الاستيطان الى الاعتقالات العشوائية الى استراتيجية دائمة تهدف الى تشتيت فلسطينيي 48 عبر استهداف خاص الطائفة المسيحية. د. عباس اسماعيل – رئيس قسم الشؤون الاسرائيلية في الميادين.
الحلقة الكاملة
مقاطع الحلقة