هل صارت أميركا أقرب إلى الحرب من التفاوض؟