زمن دخول إسرائيل إلى جنوب لبنان ولّى إلى غير رجعة

سنوات مضت على انتصار تموز والنبض المقاوم نفسه بل أقوى، والروح المعنوية التي ولدها النصر لا يهزها تهديد ولا وعيد بل تحس كأن الكل يده على الزناد ومتأهب ومستعد ومتشوق للصلاة في القدس هذه المرة لأن زمن دخول إسرائيل إلى أراضينا قد ولّى إلى غير رجعة.

فيديوهات مشابهة