روحاني يكشف عن وساطة عرضها عليه 5 من زعماء العالم للقاء ترامب

الرئيس الايراني حسن روحاني يكشف عن وساطة عرضها عليه 5 من زعماء العالم خلال العام الماضي للقاء ترامب، وقبلها 8 طلبات تلقاها من الإدارة الأميركية لإجراء مفاوضات ثنائية.

حتى في ظل ما يعتبره البعض محاولات إقليميةً للوساطة بين طهران وواشنطن وآخرها زيارة وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي لطهران؛ لم تهدأْ حدة التصريحات التصعيدية بين البلدين.

رد ظريف على تهديد ترامب بإبادة ايران إذا ما خاضت الحرب، بالتأكيد أن لغة التهديد لا تنفع مع طهران .. وبالتزامن مع هذا التوتر تعلن طهران عن زيادة انتاج اليورانيوم المخصب أربعة أضعاف؛ ما يشير إلى إصرارها على تنفيذ إجراءاتها بتقليص التزاماتها في الاتفاق النووي..

تتباين التوقعات بشأن مستقبل العلاقات الايرانية الأميركية المتأزمة؛ بين تحوّلها إلى مواجهة عسكرية؛ مروراً بانتهائها على طاولة المفاوضات؛ وختاماً ببقائها كما هي؛ وهو خيارٌ أقرب إلى الواقع في رأي كثيرين ويعني تمسك طهران بمواقفها..

وبينما يهدد ترامب إيران بالإبادة؛ يكشف الرئيس الايراني عن وساطة عرضها عليه خمسةٌ من زعماء العالم خلال العام الماضي للقاء ترامب، وقبلها ثمانية طلبات تلقاها من الادارة الاميركية لإجراء مفاوضات ثنائية..

فيما يعتبر البعض هنا، فرض الإدارة الأميركية أقسى العقوبات على إيران وعلى كل من يتعاون معها "إعلان حرب" ضدها ويدعو إلى الخروج من الاتفاق، يطالب آخرون بالبقاء فيه وبمواصلة الصمود حتى نهاية ولاية ترامب الرئاسية؛ لعل الوقائع  تحمل بعض المتغيرات.