التعريفات - #أنقذوا_أطفال_اليمن

أزمة اليمن الإنسانية من أسوأ الأزمات في العالم اليوم. جوع وكوليرا وموت وحصار، و22.2 مليون يمني بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة. فهل يخسر العالم الحرب ضد المجاعة في اليمن؟. إعداد: سجى مرتضى.

"أنقذوا أطفال اليمن"، شعار أطلقته الميادين عام 2017، ما زال يلقى صداه دعماً ودعاءً ليعود اليمن سعيداً.

قُتل خاشقجي واحد، قامت الدنيا ولغاية الآن لم تقعد. على صعيد القرار السياسي العالمي بدءاً من أميركا التي وضعت إبن سلمان في "خانة اليك" وعلّ تركيا مشتركة معها لابتزاز السعودية، وأنا لا أريد أن أقلّل من حجم الجريمة التي مُورست بحق الإعلامي السعودي، غير أن دولاً عظمى مثل روسيا والصين تتصدّر أكثر الدول لاعتقالات الإعلاميين ولا أنسى تركيا ومصر، حيث تجاوز عدد القتلى الصحفيين أكثر من إثنين وثلاثين قتيلاً حسب إحصائية الاتحاد الدولي للصحفيين وسجن ما يزيد عن الثلاث مائة حتى هذا العام ولم يندّد أحدٌ لا على المستوى العربي و لا العالمي.

المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي ديفيد بيزلي يقول إن قلبه ينفطر حزناً لما شاهده في مستشفى الحديدة، حيث رأى أطفالاً صغاراً يعانون من سوء التغذية لدرجة أن أجسادهم تتكون من الجلد والعظم فقط، وقد خارت قواهم إلا من التقاط أنفاسهم، والطفل اليمني غازي محمد يختصر حال أطفال اليمن، حيث أن عمره 10 سنوات، ووزنه 8 كيلوغرامات فقط!.

ناشطون أجانب يضربون عن الطعام لأجل اليمن، ويوجهون عبر "الميادين نت" رسالة إلى الشعب اليمني الذي يعاني من الجوع والمرض والموت والحصار منذ أكثر من عامين.

يخنقهم الجوع فيحاصرونه بالعطاء

يُقدّم العديد من اليمنيين مساعدات لأبناء وطنهم، بالرغم من بساطتها وتواضعها أمام المبالغ المهولة التي تقدمها الدول الأجنبية، إلا أنّها تعني الكثير لليمن واليمنيين. مبادرات وطنية صغيرة انطلقت ونبعت من رحم الحرب لتعطي لليمن الروح والوقت والجهد والمال، وبلا أيّ ثمن. مبادرات أرادت لليمن أن يبقى سعيداً مهما حاولوا إحزانه.

قالت منظمة "أنقذوا الطفولة" إن نحو 3 آلاف طفل يفرون يومياً من الحديدة بسبب الحرب، ودعت أطراف النزاع إلى الابتعاد عن التجمعات المدنية والمرافق الصحية، محذرة من مصير مجهول ينتظر صغار الحديدة.

ممثلة اليونيسف في اليمن ميرتشل ريلانو تناشد أطراف الصراع في اليمن بإيقاف الحرب فوراً ووضع حدّ للمعاناة القائمة في البلاد" وتدعو إلى التوصل لحلّ سياسي سلمي ووضع حد للعنف.

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تقول إن عدد حالات الكوليرا المحتملة في اليمن وصلت إلى مليون حالة فيما يعاني أكثر من 80 في المئة من السكان من نقص الغذاء والوقود والمياه النظيفة والرعاية الصحية.

ناشطون من أميركا اللاتينية يتضامنون مع أطفال اليمن

يستمر تفاعل الناشطين مع الحملة التي أطلقتها الميادين أونلاين بعنوان "أنقذوا أطفال اليمن" تغريدات من حول العالم ومقاطع فيديو تستنكر الحصار والتجويع والقتل الذي يلم باليمنيين على مدى سنوات الحرب.

الثامنة

السابعة

المتحدثة باسم منظمة "رعاية الأطفال" رشا محرز تروي للميادين نت قصصاً لأطفال قضوا في اليمن داعية العالم إلى حماية أبسط حقوق هؤلاء وهو حقهم في الحياة.

بماذا يحلم أطفال اليمن؟

"وقف الحرب" هو الحلم الوحيد الذي يراود أطفال اليمن اليوم.. إذا تحقق سيعيشون كبقية أطفال العالم.

من تونس رسائل تضامنية مع أطفال اليمن ودعوات إلى وقف الحرب والحصار الذي يتسبب بمعاناتهم وموتهم.

الظهيرة

كيف يمكن قراءة ما يحصل في اليمن في ظل استمرار العدوان؟ وكيف يمكن تفسير الصحوة التي طرأت على إعلام التحالف السعودي؟

المسائية

الثامنة

المزيد