التعريفات #الأحادية_القطبية

تعاظم محور موسكو - بكين في مواجهة مشروع الهيمنة الأميركي

العالم يشهد مخاضاً لنظام جديد على أنقاض أحادية القطبية الذي حاولت واشنطن تكريسه، فمع استفاقة العملاق الصيني اقتصادياً وحتى عسكرياً عادت روسيا وريثة الاتحاد السوفياتي إلى الواجهة وإلى التحرك لمنع واشنطن من محاصرتها.

القطار الصيني السريع ومخاوف أميركا العميقة

تشعر أميركا بالخطر مما تقوم به الصين. مردّ ذلك ليس إلى تصدرها دول العالم في الصادرات بما يقدر بـ2.4 تريليون دولار وفق أرقام العام 2017 ولا في اعتلال الميزان التجاري بين القطبين لصالح بكين، بل إلى خططها السرية ومشاريعها الطموحة. في حال عدم تمكن واشنطن من إعاقتها فإن القطار الصيني السريع سيدهس في طريقه التفوّق الأميركي والغربي. الدكتور كامل وزنة الخبير في الشؤون الاقتصادية والسياسية يشرح ذلك ضمن ملف "عالم مضطرب".

ترامب في الزمن الصعب.. أميركا ما عادت حسناء

عوامل الوهن في الجسد الأميركي تعززها شروخ اجتماعية آخذة بالاتساع. يقود ترامب امبراطورية تتنازعها رؤيتان للكون وتنازعها على زعامة العالم قوى صاعدة. متغيرات متسارعة في عالم متحول. من الطلقةِ الأولى إلى القذيفةِ الكبرى، كيف صعدت "الترامبية" وكيف انعكست رؤيتها على السياسة الخارجية للدولة وعلى منطقتنا؟ كيف ارتدّت أميركا على العولمة؟ ولماذا لم ينجح ترامب في استمالة روسيا؟ ماذا عن "سوريا المُفيدة" في صراع الأقطاب؟ قراءة مستمدة من مقابلة مع الباحث في الشؤون الإقليمية والدولية الدكتور كمال خلف الطويل وتعكس آراءه ضمن ملف "عالم مضطرب".

فالق أميركي على طريق البيت الأبيض

الشروخ العميقة التي ظهرت بعد انتخاب دونالد ترامب لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية هي نتاج صيرورة. يتّجه ترامب إلى مزيدٍ من الشَحن الذي يُغذِّي عوامل الوَهْن في الجسد الأميركي. من أميركا إلى كل الشرق الأوسط وفي قلبه سوريا، مروراً بالصراع مع روسيا وإيران ودور تركيا الإقليمي. قراءة تنطلق من الداخل الأميركي إلى ساحات الصراع في العالم مع الباحث في الشؤون الدولية والإقليمية الدكتور كمال خلف الطويل ضمن ملف "عالم مضطرب".

للمرة الأولى منذ داريوس الثالث.. إيران في خضم التحوّلات

يتحدث د محمد صادق الحسيني ضمن ملف "عالم مضطرب" عن تحول جيواستراتيجي وتاريخي هام سيجعل إيران قطباً أساسياً في النظام العالمي الجديد المتعدد الأقطاب على حساب الأحادية الأميركية التي انهزمت من البوابة السورية. من خلال المقابلة التي أجريت معه نهاية العام الماضي نعرض قراءته للواقع الحالي واستشرافاً للمرحلة المقبلة.

عالم مضطرب

التحولات في موازين القوى العالمية، اقتراب الصراع الأميركي الروسي من حافة المخاطر الكبرى، الصعود الصيني مقابل الشرخ الداخلي الأميركي، قلق أوروبا حول مصيرها وعلاقتها برئيس أميركي يشهر للمرة الأولى مواقف عدائية تجاهها منذ سبعين عاماً، ارتدادات هزيمة المحور الأميركي على أبواب دمشق، التحولات الكبرى في الشرق الأوسط، دور إيران الجيواستراتيجي الجديد في مشاريع المنطقة، الخيارات التركية في ظل علاقة متوترة مع واشنطن.. هذه العناوين وغيرها هي جزء من ملف "عالم مضطرب" الذي نبدأ بنشر مواده بدءاً من الثلاثاء 5 شباط / فبراير. .