التعريفات #الاقتصاد_الروسي

لافروف: سنرد على هجمات واشنطن العدوانية

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يؤكد أن موسكو لا تسعى إلى المواجهة مع الولايات المتحدة ولكنها سترد بشكل مناسب على هجمات واشنطن العدوانية.

قرار الردّ على الاعتداء الإسرائيلي ليس في موسكو

يُثار بين الفينة والأخرى وخاصة بعد كل اعتداء إسرائيلي على الأراضي السورية جدل وتساؤلات حول الموقف الروسي وتذهب بعض التحليلات إلى الاستنتاج أنها تتمّ بموافقةٍ روسيةٍ وضوءٍ أخضر من بوتين. المُحلّلون المُعارضون للرئيس بشّار الأسد يتّهمونه بالعِلم بها مُسبقاً، والبعض يتّهم موسكو بالضغط على القيادة السورية بعدم الردّ خوفاً من انزلاق سوريا في مواجهةٍ شاملةٍ قد تنجرّ إليها روسيا.  

بوتين يعد بتحقيق اختراقات في مجالات التنمية

روسيا في عهد بوتين تمكنت من التكيّف مع أربع سنوات من العقوبات الاقتصادية الغربية عليها، عقوبات أتت بنتائج بعكس ما أراده الغرب فتطور الإنتاج الوطني في مجالات عديدة وبوتين يعد بتحقيق اختراقات في مجالات التنمية في حال انتخابه لولاية جديدة.

ما يلجم المواجهة بين أميركا والصين

رغم الخطر الصيني الذي تقره استراتيجية الأمن القومي الأميركية إلا أن عدداً من الاقتصاديين الأميركيين يدافع عن العلاقة مع بكين. تجمع أميركا والصين مصالح مشتركة. تحول اعتبارات اقتصادية ومالية دون مواجهة مباشرة وكاسرة بين الطرفين. الصين أكبر دائن للولايات المتحدة. لكن "طريق الحرير" الصيني يهدد التفوق الأميركي. الموقف معقّد. الصين بالنسبة لواشنطن شريك وخصم في آن معاً. هنا مقال يفنّد أبرز المصالح المتشابكة في صراع الدول الكبرى والتحديات التي تنتظر الصين وروسيا. تستند المقالة إلى آراء الخبير الاقتصادي والاستراتيجي البروفسور جاسم عجاقة وهي جزء من ملف "2018.. المخاض العسير".

موسكو تحبط "هجمات الكترونية واسعة" لزعزعة نظامها المالي

جهاز الامن الفيدرالي الروسي يعلن حصوله على تقارير تشير إلى تخطيط أجهزة استخبارات أجنبية، لشن هجمات الكترونية واسعة بغية زعزعة النظام المالي الروسي.

بوتين يرسم خريطة طريق اقتصادية تحدّ من انعكاسات العقوبات الغربية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يرسم خريطة طريق اقتصادية تحدّ من انعكاسات العقوبات الغربية على بلاده، وتقوم على تحفيز النموّ الإقتصادي بالإعتماد على المقدرات المحلّية بموازاة العمل على مواجهة الحظر الغربي.