التعريفات #الاقتصاد_المقاوم

الاقتصاد المقاوم: الأساس النظري والمصداق العملي

أصبح الإقتصاد أهم ورقة استراتيجية وفاعلة ومؤثرة في أيدي دوائر الإستكبار وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية التي تعتمد قاعدة نابليون بونابرت "إذا أردت أن تستعمر شعباً ففقّره". إن الهدف من سياسة التفقير هو اجبار الناس على الخضوع للسلطة وإجبار السلطات للخضوع إلى الإرادات الدولية التي باتت الآمر الناهي في بلادنا، وقد فقدت بلادنا العربية والمسلمة إستقلالها منذ زمن ونحن نتغنّى بالاستقلال الصوري فقط، والحاكم الفعلي لبلادنا هو أميركا التي أصبحت دولة آمرة، فالحكومات تقوم بإذنها وتنهار بأمرها، والطريقة الوحيدة لصيانة القرار السياسي الوطني والسيادي هو امتلاك زمام الإقتصاد والتحرر من التبعية وبناء اقتصاد مقاوم قوامه تحقيق الاكتفاء الذاتي وزيادة الناتج المحلي خاصة الزراعي والصناعي. ومنذ نهاية الحرب العالمية الثانية استحوذت أكبر الرأسماليات على اقتصاد العالم العالم العربي والإسلامي والثالث دون أن تترك فرص حقيقية لباقي الدول خاصة السائرة في طريق النمو.