التعريفات #الانسحاب_الأميركي_من_سوريا

نيويورك تايمز: واشنطن تستأنف عملياتها ضد "داعش" في شمال سوريا

بعد هدوء دام أسابيعاً عدة، تقوم القوات الأميركية والمقاتلون الكرد السوريون مرة أخرى بمهام واسعة النطاق لمحاربة "داعش".

واشنطن بوست: سنبقى في سوريا، لكن ماذا بعد؟

المسؤولون الأميركيون كانوا يعرفون أن الاستيلاء على النفط بالنسبة لترامب هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يقنعه بعدم الانسحاب الكامل من سوريا.

واشنطن بوست: أميركا ستبقي نحو 1000 عسكري في سوريا

إذا لم تتمكن الولايات المتحدة من الحفاظ على طريق بري من العراق إلى سوريا، فقد يتعين عليها توسيع مطار صغير في منطقة دير الزور أو قاعدة في رميلان.

"واشنطن بوست": حماية حقول النفط في سوريا تتطلب إرسال دبابات أميركية

أقر المسؤولون الأميركيون بأن إرسال دبابات قد يتطلب عناصر إضافيين لتوفير الأمن والدعم، وأن نشر معدات ثقيلة أخرى، مثل دبابات برادلي، كان قيد الدراسة أيضاً.

"وول ستريت جورنال": ترامب يدرس ترك بعض القوات للسيطرة على نفط سوريا

الخطة الأميركية مصممة للسيطرة على حقول النفط السورية وإبقاء موطئ قدم في سوريا ضد "داعش".

"واشنطن بوست": خطأ ترامب في سوريا لا يمكن إصلاحه

إيران تعززت قوتها مما يهدد "إسرائيل"، كما أن الرئيس السوري بشار الأسد عزز قوته أيضاً، وروسيا تتولى المسؤولية، ولم يكن من الممكن لأعداء أميركا تحقيق نتيجة أفضل.

ترامب: لماذا علينا حماية حدود سوريا التي تبعد عنا 7 آلاف ميل؟

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يبرر قراره بالانسحاب من شمال سوريا وعدم دفاعه عن الأكراد في سوريا على بعد 7 آلاف ميل عن الولايات المتحدة، متسائلاً لماذا يجب أن يقاتل الأميركيون من أجل سوريا والرئيس بشار الأسد، معلناً ترامب: أنه "مستعد تماماً لتدمير اقتصاد تركيا سريعا اذا واصل القادة الأتراك مسارهم المدمر والخطير".

"واشنطن بوست": فوضى كاملة في شمال سوريا بعد التوغل التركي

لطالما ارتبطت التنف بشكل مباشر برغبة الولايات المتحدة في وقف توسع إيران في سوريا أكثر من مهمة احتواء "داعش".

"ناشيونال انترست": أميركا لم يكن لديها حل لسوريا

كان من الواضح في أيلول / سبتمبر 2016 أن هناك سياستين أميركيتين كانتا في مسار تصادم. سياسة وزارة الخارجية تعمل مع تركيا وحملة البنتاغون العسكرية بقيادة القيادة المركزية الأميركية في شرق سوريا.

"وول ستريت جورنال": ترامب يخلط الأوراق في الشرق الأوسط

قال بعض المسؤولين الأميركيين إن العمليات التركية ربما تم تنسيقها مع روسيا، جزئياً بهدف إخراج الولايات المتحدة من سوريا.

بعد الخذلان الاميركي.. كيف انقسم الكرد شمال سوريا؟

بين الخذلان الاميركي والعداء لتركيا من جهة، والتقارب مع الدولة السورية من جهة ثانية، كيف انقسم الكرد شمال سوريا؟

واشنطن ترتّب لانسحاب قواتها من سوريا باستقدام قوات أوروبية

رأى نائب وزير الخارجية السوري في إرسال الدول الأوروبية قوات إلى سوريا لملء فراغ الانسحاب الأميركي رأى فيه خضوعاً للإدارة الأميركية ولرغبات إسرائيل. وكانت واشنطن قد طلبت من فرنسا وبريطانيا وألمانيا إرسال قوات إضافية إلى التحالف الدولي في وقت امتنعت فيه الأخيرة عن الاستجابة.

كيف ستنعكس نهاية داعش العسكرية على القوى الفاعلة شمال شرق سوريا؟

كيف يمكن قراءة المستقبل في شرق الفرات في ضوء الإعلان عن نهاية داعش عسكرياً؟ وماذا عن المواقع المتوقعة من مختلف اللاعبين؟

واشنطن تنفي نيّتها إبقاء 1000 جندي في سوريا

رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية جوزيف دانفورد، ينفي بشكل قاطع صحة ما ورد في تقارير صحافية تحدثت عن أن القيادة العسكرية تخطط لابقاء نحو 1000 جنديّ أميركيّ في سوريا. 

دمشق ترفض تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول غاز الكلور في دوما

الخارجية السورية ترفض تقرير بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام موادٍ كيميائية سامة في دوما العام الماضي، معتبرةً إياته تحريفاً فاضحاً للحقائق، وقائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط يعلن ألاّ ضغوط على الجيش الأميركي للانسحاب من سوريا في أي موعدٍ محدد.

ما قبل عاصفة الشمال السوري.. مُراوغات أميركا السياسية

روسيا تُشكل عامل إعاقة كبيراً لأميركا في تنفيذ مخططاتها، وذلك كله نتيجة التزام روسيا بمواثيق الأمم المتحدة والقوانين الدولية في تعاملها مع واشنطن، فالسياسة الروسية المتّبعة غاية في الذكاء، وهي التي منعت التمرّد الأميركي غير المدروس سياسياً في سوريا.

حلفاء أميركا يرفضون الحلول مكان القوات الأميركية في سوريا

في الوقت الذي أخبر فيه إردوغان ترامب بأن القوات التركية ستتحرك إلى داخل سوريا لمحاربة بقايا "داعش"، قال المسؤولون الأميركيون إن ذلك غير محتمل، نظراً لقدراتهم الأمنية المحدودة نسبياً.

واشنطن ما بين الانسحاب العسكري والحرب الاقتصادية على سوريا

لن تنال الولايات المتحدة من صمود الشعب والدولة السورية، على الرغم من خطورة وقساوة الحروب الاقتصادية.