التعريفات #التطرف_الديني

"العنف الديني في مصر: قراءة في فكر الخطر الإسلامي"

يخلص الدكتور محمد حسين أبو العلا في كتابه إلى أن الهوية المصرية ستظل ثابتة مهما هبت عليها العواصف والأنواء وتبدلت النظم والحكومات.

التطرف في سوريا بين البعدين السياسي والديني

عند رصد دور الدين وتوظيفه في السياسة من قبل أطراف الصراع يظهر دوره واضحاً في التعبئة السياسية، وكمصدر من مصادر الشرعية السياسية، وأداة لتبرير الخطاب السياسي للمجموعات المتطرفة لتمرير مشاريعهم العنفية، كما تم استخدامه كأداة للتغير بشكل عنفي، فالعنف السياسي هو عنف يدور حول السلطة، بمعنى أن العنف السياسي يتعلق في جوهره بالسلطة ورموزها، وهو عنف متبادل بالضرورة، وخرج عن إطاره الاجتماعي والثقافي والديني والسياسي، وتحول الى كارثة عنفية حقيقية سورياً.