التعريفات #الرئاسية_الجزائرية_٢٠١٩

بعد أدائه اليمين الدستورية.. تبون يعيّن بوقادوم رئيساً لحكومة تصريف الأعمال

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يعيّن وزير الخارجية صبري بوقادوم، رئيساً لحكومة تصريف الأعمال، وكمال بلجود وزيراً جديداً للداخلية، ويؤدي اليمين الدستورية، واعداً الجزائريين بتعديل الدستور بما يعبر عن مطالب الشعب. ويؤكد تطلعه لرؤية السوريين والعراقيين واليمنيين وقد تجاوزوا محنتهم، ويشدّد على أن القضية الفلسطينية هي "من ثوابت السياسة الخارجية لنا".

"المحروقات" في الجزائر.. ملفٌ شائِكٌ بانتظار تَبون!

لا يزال "قانون المحروقات" الجديد في الجزائر، موضوع شدٍّ وجذبٍ بين السلطات والشارع المحتج. وفيما يصل عبد المجيد تَبون، إلى الرئاسة مثقلاً بتطورات الأشهر المنصرمة فإن "ملف المحروقات" سيتصدّر المشهد لما يمثله القطاع النفطي من أهمية في اقتصاد البلاد.

قايد صالح: الانتخابات محطة بالغة الأهمية في مسار بناء دولة الحق والقانون

نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح يعتبر أن الانتخابات الرئاسية هي التي سَتَرسُم معالم الدولة الجزائرية الجديدة التي طالما تَطَلَّعت إليها أجيال الاستقلال.

انتهاء الفترة المحددة للحملات الانتخابية الرئاسية الجزائرية

الجزائريون المقيمون في المناطق النائية يبدأون اليوم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المقررة الخميس المقبل. يأتي ذلك بعدما أدلى الجزائريون في الخارج بأصواتهم، وانتهاء الفترة المحددة للحملات الانتخابية أمس الأحد.

الجزائريون في الخارج يصوّتون قبل 4 أيام على موعد الانتخابات الرئاسيّة

الجزائريون في الخارج يواصلون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المقررة داخل البلاد في 12 كانون الأوّل/ديسمبر الجاري، ووزير الخارجية الجزائري صابري بوقادوم يشدد على رفض بلاده "أيّ تدخل خارجيّ في شؤونها الداخليّة".

تأجيل أولى جلسات محاكمة رموز النظام الجزائري السابق مع التحضير للإنتخابات

المرشح للإنتخابات الرئاسية الجزائرية عبد العزيز بلعيد يحذر من تزوير الانتخابات، ويدعو الشعب إلى "قطع الطريق أمام هذا النوع من ممارسات السلطة السابقة".

الجزائر رداً على قرار البرلمان الأوروبي: تدخّل سافر في شؤوننا

وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية تدين وترفض شكلاً ومضموناً ما اعتبرته "التدخل السافر" في شؤونها الداخلية، وتحتفظ لنفسها بالحق في مباشرة تقييم شامل ودقيق لعلاقاتها مع كافة المؤسسات الأوروبية، في رد على قرار البرلمان الأوروبي بما أسماه "إنتهاكات حقوق الإنسان في الجزائر".