التعريفات #السينما_المصرية

لماذا يسخر عادل إمام من المثقفين؟

من "الحلمنتيشي"إلى "الحلزونة" و"أبيع نفسي" ... لماذا سخر عادل إمام من المثقفين؟

فاروق الفيشاوي... "الحاوي" الذي سعى إلى تسديد ديون مصر

اعتبر مرض السرطان "مجرّد صداع" سينتصر عليه لكن المرض غافله وأنهى حياته.

الموت يُغيّب الفنان المصري فاروق الفيشاوي

وفاة الممثل المصري فاروق الفيشاوي بعد صراع مع المرض عن عمر 67 عاماً..

"الممر".. رؤية مصرية تدعم المقاومة في عملٍ سينمائي حربي درامي

تظل نكسة حزيران/يونيو 1967، أكبر مأساة في التاريخ العربي الحديث، وبسبب عار الهزيمة، ظلّت أحداثها معتمة في السينما المصرية، وتمّ إخراج فيلم يتيم عنها هو "أغنية على الممر" إنتاج عام 1972، والممر هو "ممر متلا" الذي يقع بطول 32 كيلومتراً بين جبال شاهقة تصل ما بين شمال سيناء وجنوبها، ويروى قصة خمسة جنود مصريين مُحاصرين عند الممر خلال أيام النكسة، حتى استشهد منهم أربعة، وعاد واحد ليروى المأساة، ولكن الفيلم تمّ منع عرضه لعدّة سنوات، وظلت أحداث النكسة مجهولة سينمائياً، اللّهم إلا في بعض لقطات أفلام أُنتجت عن حرب النصر في تشرين الأول/ أكتوبر 1973، مثل أفلام "أبناء الصمت – الرصاصة لا تزال في جيبي – الوفاء العظيم، وغيرها من أفلام  العبور، وظلت نقطة البحث عمّا حدث قبل وبعد حرب 1967 غائبة، حتى تمّ مؤخراً إنتاج وإخراج فيلم "الممر" من تأليف "أمير طعيمه" وإخراج "شريف عرفه"، ولم يأت إسمه  من "ممر متلا"، ولكن صنّاع الفيلم، جعلوه ليكون دالاً عن التحرّك من اليأس للأمل، ورؤية النور في آخر الممر.

هل نجح محمّد رمضان في أن يكون "نمبر وان"؟

"مافيا" و"نمبر وان" و"ملك". كيف وصل محمد رمضان إلى ما هو عليه اليوم؟

7 أفلام مصرية تتنافس على جوائز جمعية الفيلم 45

على مدى أسبوع (بين 26 كانون الثاني/ يناير و2 شباط/ فبراير 2019) تقام الدورة 45 من "مهرجان جمعية الفيلم السنوي للسينما المصرية"، تحت شعار "نحو سينما مصرية مصرية" وتحمل إسم الناقد الراحل مؤخراً "علي أبو شادي"، وتّعرض خلالها 7 أفلام مصرية عُرضت على الشاشات المحلية خلال العام المنصرم 2018، وتستقبلها شاشة "مركز الإبداع الفني" بدار الأوبرا.

"الأصليين": سينما مصرية مختلفة تتجرّأ على قول ما تريد

شكّل الفنانان الشابان المخرج "مروان حامد" (الإبن الوحيد للكاتب الكبير وحيد حامد) والكاتب "أحمد مراد" ثنائياً سينمائياً مبدعاً قدّم إلى الآن ثلاثية نموذجية (الفيل الأزرق، الأصليين، وتراب الماس) لما يجب أن تكون عليه الأفلام المصرية في الفترة المقبلة، وتهيأت لنا فرصة مشاهدة "الأصليين" لتكتمل عندنا لوحة راقية لهما، خصوصاً وأنه يتناول هيمنة جهاز المخابرات على تفاصيل حياة عموم أفراد الشعب، داخل البيت وخارجه على السواء.

"السينما.. لحظات لا تنسى" في مصر

120 فيلماً تدخل المنافسة على جوائز الدورة 22 من "المهرجان القومي للسينما المصرية". المهرجان يقام هذا العام تحت شعار "السينما.. لحظات لا تنسى" حيث يكرم ستة من نجوم وصناع السينما المصرية منهم الممثل حسين فهمي والممثلة نادية الجندي.

AMC الأميركية تحوز على أول رخصة لتشغيل دور السينما السعودية

صحيفة "عكاظ" السعودية تكشف أن شركة السينما الأميركية المتعددة"اي ام سي" حازت على أول رخصة لتشغيل دور السينما في المملكة.

"الأقصر للسينما الأفريقية" يكرم جميل راتب وموسى توريه

"مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية" يعلن تكريم الممثل المصري جميل راتب والمخرج السنغالي موسى توريه، ويحتفي أيضاً بمرور 100 عام على ميلاد الزعيمين المصري جمال عبد الناصر والجنوب أفريقي نلسون مانديلا من خلال أفلام تتناول حياة الزعيمين الراحلين.

أشهر 10 "أفشات" في الكوميديا المصرية

منذ أن نشأت الكوميديا المصرية تميّزت بطرافة قلّ نظيرها. يتجلى ذلك في تخللها سياق حياتنا اليومية، حيث يجد أكثرنا أنفسهم يلجأون إلى "أفشات" من أفلامها تتناسب والمواقف التي يمرون بها. فالعديد من العبارات باتت لها شهرة واسعة ولم تزل حيّة رغم مرور سنوات طويلة على الأفلام التي مرت فيها. فيما يلي عدد من "أفشات" الأفلام المصرية التي لا يمكن للزمن أن يمحوها.

الأديب يوسف إدريس.. تشيخوف العرب

في مثل هذه اليوم الأول من آب أغسطس 1991 ، رحل يوسف إدريس عن عالمنا، بعدما تُوّج "أمير القصة القصيرة" وحمل لقب "تشيخوف العرب"، نسبة إلى الروائي الروسي أنطوان تشيخوف، باقترابه الحميم من الشخصية القروية والريفية المصرية. وما زالت المقالات عن إعادة اكتشافه مرات ومرات لا تنتهي، وكأنما انتبه الجميع فجأة للظلم الذي لحق بهذا الأديب، الذي سلط الضوء على مشكلات مجتمعه من خلال أدبه.

"جائزة النيل"لعلي بدرخان تكريماً لعطائه

علي بدرخان من المخرجين المصريين والعرب الذين أسسوا لسينما جديدة، وأعطوا الفن أبعاداً عميقة تتصل بوعي الناس ووجدانهم. جائزة النيل في مصر منحتْ له تكريماً لعطائه ودوره.

يادي النعيم اللّي انت فيه يا قلبي

تُرخي أغنية محمّد فوزي مسرّة مُسرفة، غنيّة من دون قيود. مسرّة لا سبب لها ولا علّة، ومسّرة لا أساس لها في اللحن السريع، ولا دافع في الكلمات البسيطة. لاشيء يجعل أغنية فوزي مُبهجة إلى هذا الحّد وتفيض بالفرح والجذل سوى لأن جمالها ينبع من داخل فوزي نفسه.

رحيل الممثل الأوسم وسيد الأدوار المركّبة

سريعاً صرعه المرض الخبيث في اللثّة، حاول تطويقه بعلاج جراحي في باريس فكانت النتيجة مضاعفات سلبية غير متوقعة، انهارت دفاعات جسم الفنان "محمود عبد العزيز"، وحجبه نجلاه "محمد" و"كريم" عن الإعلام وحتى عن الزوار الأقرب إلى قلبه، مات صاحب أخف دم بين النجوم بحيث كانت جلساته إحتفاليات فرح، لم يضبط خلالها ولا مرة متجهّماً، إلاّ إذا كان يؤدّي دوراً تمثيلياً.أَحب دائماً أن يُنادى بـ"الساحر" نسبة إلى الشريط الذي صوّره عام 2001 بإدارة الراحل رضوان الكاشف ومعه منة شلبي.

عبقري السينما الواقعية يرحل إثر عارض صحي

شيعت جنارة المخرج الكبير محمد خان من مسجد الكويتي بحي المعادي في القاهرة. خان وافته المنية في مستشفى الأندلس عن عمر يناهز الثلاثة والسبعين عاما.

"يسرا" أطفأت 61 شمعة حياة وتألق

صاحبة الوجه المضيء الباسم دائماً والتعابير التي لم تتبدل رغم مرور 40 عاماً ويزيد قليلاً على عملها في مجال التمثيل، شكّلت مؤخراً سابقة بين النجمات خصوصاً والنساء عموماً بإعلانها الإحتفال بعيد ميلادها ال61 بين أصدقائها وزملائها.

ورش ترميم فنية وثقافية مصرية لإسترجاع المكان والمكانة عربياً

قرار مصري بالعودة مجدداً إلى عصر الإبداع من خلال إستنفار فني ثقافي رصدنا بعضه والساحة تغص بعشرات النماذج الأخرى الممائلة..

مات حمدي أحمد ... ابن البلد، ابن الصعيد، ابن مصر

توفي الممثل والنائب في البرلمان المصري منذ العام 1979، والصحافي حمدي أحمد عن 83 عاماً، بعد خمس سنوات صعبة مع الاوجاع والادوية والعمليات المختلفة، دفعته أكثر من مرة إلى الدعاء لكي يريحه الخالق مما هو فيه.

مبادرات خارج الصندوق

ضنتعرفُ إلى أهمِ تفاصيلِ مبادرةْ "عايز مسرح" وعلى كواليسِ مِهرجانِ سينما المرأة المُقامِ في هذه الفتره في القاهرة