التعريفات #الصراع_العربي_الإسرائيلي

"جيروزاليم بوست": العلاقات الإسرائيلية - الأردنية تتوقف على الفلسطينيين

صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تتناول العلاقات بين الأردن و"إسرائيل" وتقول إن ما تقوم به الأخيرة تجاه الفلسطينيين ومخططاتها قد تهدد اتفاقية السلام مع عمان.

عناوينهم وتفاصيلنا

يتحدثون في الغرب عن حقوق الإنسان وعن الحرية وعن الإعلام الحرّ، هذه الأحاديث فقدت معناها لأنّها أثبتت أنّها تنحصر في دائرة النفاق فقط ولكنّه نفاق عالمي يدفع ثمنه ملايين البشر الأبرياء في مناطق مختلفة من العالم.

كوشنير بين وهم حقيقة المقاومة وحقيقة وهم إسرائيل الكبرى

كل ما قاله جاريد كوشنير مستشار البيت الأبيض حول صفقة القرن المزمع تطبيقها خلال هذه الأيام، هراءٌ ووهمٌ وخيالٌ، فكيف برجل لا يملك من الخبرة السياسية شيئا، ولم يكن له تاريخ سياسي ولا دبلوماسي، ولم تكن له علاقة من قريب أو من بعيد بالملف الفلسطيني والصراع العربي الإسرائيلي أن يبتّ في هذه القضية ويصنع مستقبلا للفلسطينيين والمنطقة برمتها،  وينظر للقضية بعين واحدة ضيّقة هي عين إسرائيل الكبرى، وكيف لرجل شاب ليست له الخبرة الكافية جغرافيا بالمنطقة، وليست له الحنكة السياسية المطلوبة أن يقف بكل عنجهية ويعلن حلّا للقضية الفلسطينية، وهو الحل الذي لا يرضي إلا جهة واحدة وهي إسرائيل.

ماذا يمكن أن يثمر دخول الروس على خط الصراع العربي الإسرائيلي؟

بين الدعوة الروسية والترحيب الفلسطينيّ لعقد لقاء ثنائيّ فلسطينيّ إسرائيليّ، ما هي الخيارات أمام الرئيس الفلسطينيّ؟ وما هي آفاق مثل هذا الاجتماع إذا عقد أصلاً؟

لعنة فلسطين تحلّ عليهم!!

لعلّ أهمّ ما يميّز هذه الذكرى لتقسيم فلسطين هو الانقسامات الحادة بين الفلسطينيين أنفسهم من جهة وسرعة عربة التطبيع بين الكيان الصهيوني وبعض الدول العربيّة من جهة أخرى، وهذان الأمران متقاطعان ويتركان أثراً بالغاً على مستقبل الصراع وعلى المآل الذي يمكن أن تؤول إليه الأمور في منطقتنا والعالم.

الرجل الذي لم يوقّع – الجزء السادس

الرجل الذي لم يوقّع، عمل توثيقي من إنتاج قناة الميادين يأتينا في 12 جزءاً يتناول أربعين عاماً من تاريخ سوريا والمنطقة، في مراحل الصراع العربي الإسرائيلي من نكبة فلسطين.

"الرجل الذي لم يوقع" سلسلة وثائقية عن الدور التاريخي للرئيس حافظ الأسد

"الرجل الذي لم يوقع" سلسلة وثائقية عن الدور التاريخي للرئيس حافظ الأسد

الديموغرافيا حين تُقاتل مع الفلسطينين !

هذا خطر آخر لم يوله الكيان الصهيوني، بل والطرف العربي والفلسطيني - إلا قليلاً _، حقه من الدرس والتحليل الاستراتيجي، إنه سلاح آخر من أسلحة المقاومة الكبري لدى شعبنا الفلسطيني في مواجهته الممتدة مع الكيان الصهيوني؛ والتي كانت (مسيرات العودة المليونية بشهدائها العظام) أحد أهم نماذجها الحيّة خلال الأيام الماضية؛ إلا أن هذا السلاح ورغم أنه قديم.. إلا أن الحديث عنه يتجدّد كلما رأى العدو تلك الأجيال الجديدة المُتمسّكة بخياره الوحيد خيار المقاومة، ونقصد بهذا السلاح.. سلاح الديمغرافيا؛ سلاح التفوّق العَدَدي لشعب فلسطين ..

مسيحيو المشرق وفلسطين: أبواق التخوين

قد يكون من المُفيد الإضاءة على مواقفِ المسيحيين المشرقيين من قضية فلسطين لفَضْح البروباغندا الإعلامية والسياسية التي روّجها الغرب وانساق فيها العرب من دون تفكير وهي: إن القضية الفلسطينية وقضية القدس بشكلٍ خاص هي قضية إسلامية في وجهِ اليهودية المدعومة من المسيحيين، وذلك بهدفِ تحويل القضية إلى صِراع ديني وحقوق توراتية ما يحرفها عن إطارها الصحيح ألا وهو اغتصاب الأرض وتشريد أهلها واستباحة الدم الفلسطيني المسفوك ظلماً وعدواناً.

ما هي صفقة القرن؟

المنطقة اليوم تقودها الإرادة الإسرائيلية بشكلٍ مُعلَن، والسعودية ومصر تعلنان أنهما ليستا طرفاً في الصراع مع إسرائيل بشكلٍ واضحٍ وجلّي، بل تعلنان اعترافهما الضمني بالدولة الإسرائيلية. بمقابل ذلك لازالت بعض الدول المُطبّعة صراحةً أو ضمناً مع إسرائيل مُتردّدة في قبول المشروع الجديد كالأردن وقطر اللتين لا يبدو أنهما راضيتان تماماً عن سَيْر الأحداث وعن مُجمَل المخططات التي يُراد التأسيس لها في الخريطة الجديدة.

هاشتاغ #القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية يلهب منصات التواصل الاجتماعي عربيا وعالمياً

بالتزامن مع المسيرات الفلسطينية على الأرض انتشر هاشتاغ #القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي ووصل ليكون الأكثر تداولاً عالمياً.

شهداء وجرحى في جمعة النذير تمهيداً لمليونية العودة

دعوات فلسطينية للمشاركة الواسعة في مسيرات العودة الكبرى.

"الصهيونية...العدو الحقيقي لليهود"...تحية لألن هارت من الميادين

بعبارات التحسر و الاسى على جهل المواطن الأميركي العادي بحقائق الأمور في مسألة الصراع العربي-الإسرائيلي والتأثير الهائل الذى يمارسه اللوبى الصهيونى على الإدارة الأميركية يستهل آلن هارت, الصحافي البريطاني, المتخصص فى شؤون الشرق الأوسط, كتابه "الصهيونية.. العدو الحقيقي لليهود" و يناشد الشعب الأميركي الصحوة و التيقن.

عهد التميمي.. أيقونة المرأة الخارقة

الفنان الإيرلندي جيم فيتزباتريك، الذي جعل صورة تشي غيفارا أيقونة شهيرة قبل 50 عاماً، وجد المناضلة الفلسطينية عهد التميمي جديرة بأن تكون "المرأة الخارقة الحقيقية".

يحيى السنوار من الأسر إلى المواجهة مع إسرائيل

رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار يثير القلق الإسرائيلي بمواقفه.

الجامعات اليمنية تبدأ بتدريس مادتي الصراع العربي الإسرائيلي والثقافة الوطنية

رغم الحرب المتواصلة على اليمن تتواصل الفعاليات الداعمة للقدس، حيث نظمت في صنعاء ندوة تحت عنوان: "القدس قضيتنا الاساسية وألف يوم من الصمود اليمني".

نهاية الأسبوع.. لقاء إسرائيلي – فلسطيني في الصين

صحيفة هآرتس الإسرائيلية تقول إن وفداً إسرائيلياً – فلسطينياً سيصل نهاية الأسبوع الحالي إلى العاصمة الصينية بكين، وتشير إلى أن الصين ستعرض خلال لقاءها بالوفد موقف بلادها من الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.

فلسطين القضية الأم.. والمتآمرون عليها

لست بالتأكيد ممن يجيدون العودة إلى الوراء في مصافحة التاريخ بعيداً عن المستجدات من الأحداث، لأن المستجدات هي أكثر نضجاً في الأحداث من حولنا في ما يتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي بالخصوص إذ ما كان مخفياً يصبح لاحقاً الشاهد الأكثر سوءاً، والأكثر مطالبة بالقراءة والتحليل خاصة والقضية الفلسطينية هي من أهم القضايا التي لعبت بها دول عربية، وكثيراً ما اختفت تلك الدول تحت شعارات مزيّفة لقضاء مآربها وحماية المصالح الأميركية من خلفها حماية لعروشها بناء على مقولة "الحماية لكم والنفط لنا" وأياً كان الأمر فإن بلدان المغرب العربي سيظل إحساسهم مشدوداً بها ووجدانهم متقداً تجاهها لاعتبارات دينية، وقومية، وإنسانية، ونحن على مشارف نهاية مئوية وعد بلفور نذكر بشيء من تلك المتآمرات وبعض المواقف المشرفة، لعلّ الذكرى تنفع المؤمنين..

جونسون: نظرة الجيل الجديد من القادة العرب لإسرائيل اختلفت عن السابق

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون يقول إن لدى الجيل الجديد من الزعماء العرب نظرة لإسرائيل مختلفة عن أسلافهم، ويعرب عن فخره بدور بريطانيا في إنشاء "اسرائيل". وزيرة الخارجية البريطانية في حكومة الظل إيميلي ثورنبيري تقول إن الوقت حان لاعتراف بريطانيا بالدولة الفلسطينية وأن أفضل طريقة لتذكر وعد بلفور هو "الاعتراف بفلسطين".

هل انتقل الصراع إلى المغرب العربي؟

مع بدء موجة "الربيع العربي" وانفلات الوضع إلى الفوضى، شهد العالم العربي صراعاً جديداً يُضاف إلى صراعاته السابقة، فقد أضيف صراع الإسلام السياسي السنّي - السنّي، إلى صراع سابق كان قد تفجّر مع سقوط صدّام حسين واحتلال الأميركيين للعراق ومازال مُشتعلاً لغاية اليوم وهو الصراع السنّي الشيعي، وذلك للتعمية على الصراع الأساسي والذي بدأ مع قضْم فلسطين وهو الصراع المحوري: الصراع العربي الإسرائيلي.