التعريفات #الكوليرا

التصعيد العسكري الأخير في اليمن يؤدي إلى مزيد من التدهور في المنظومة الصحية، فزاد خطر انتشار الكوليرا، وقد تم الإبلاغ عن 6,322 أصابة مشتبه بها ب بهذه الأمراض منذ كانون الثاني / يناير.

الأمم المتحدة تحذّر من أنّ ضربة جوية واحدة أخرى فقط في الحديدة غرب اليمن قد تتسبب بوقوع ما لا يمكن إيقافة من تفشي الكوليرا، وتشير إلى أنّ 8.4 ملايين من سكان اليمن لايعرفون من أين سيحصلون على وجبتهم التالية.

حذّرت الأمم المتحدة من أن مخاطر انتشار الكوليرا في اليمن لا تزال قائمة في حال استمرار القتال في الحديدة. الأمم المتحدة قدمت أرقاماً خطرة لأوضاع اليمنيين وأطفالهم مشددة على أنها تعد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

غارة جوية لطائرات التحالف السعودي تستهدف مركز علاج الكوليرا التابع لمنظمة أطباء بلا حدود الذي أُنشئ حديثاً في مدينة عبس، اليمن.

اللجنة الفرعية للصليب الأحمر الدولي في الحديدة تدقّ ناقوس الخطر عبر "الميادين نت" وتقول إن سكان الحديدة وملايين اليمنيين يخوضون اليوم معركة من أجل البقاء موثّقة المعاناة التي يعيشها اليمنيون والعوائق التي تواجه المنظمات الإنسانية لا سيّما نقص الأدوية والوقود اللازم لتشغيل مضخات المياه الصالحة للشرب.

هذا كُوبنا وهذا.. كُوبهم !

ماذا يحصل للمياه في 30 ثانية؟

أطفال اليمن بين خطر الموت بالقصف والغارات أو من الأمراض والأوبئة والمجاعة. في قصيدة للشاعر: مصطفى المحضار

صحافيو الميادين متضامنون مع أطفال اليمن...

مراسل الميادين في اليمن يفيد بوصول 4 طائرات إلى مطار صنعاء تابعة لمنظمة اليونسيف تحمل أدوية ولقاحات. منظمة أوكسفام الخيرية تقول إن 8 ملايين شخص في اليمن لن يمتلكوا المياه الجارية النظيفة في غضون أيام عندما ينفذ الوقود بسبب الحصار الذي يفرضه التحالف السعودي على الموانئ الشمالية للبلاد. مراسل الميادين يفيد بمقتل العقيد الركن في البحث الجنائي محمد أحمد عبده برصاص مسلحين في مديرية الشيخ عثمان وسط عدن.

يواجه اليمن خطر جدبد لتفشّي مرض الكوليرا بعد انقطاع إمدادات المياه النظيفة، وبناه التحتيّة في خطر انهيار كلّي

السعودية تغلق منافذ اليمن الحدودية وتدهور الوضع الإنساني

الحرب في اليمن أصبحت تؤثّر بشكل مباشر على النازحين والمهاجرين إلى الدولة التي تعدّ الأفقر في شبه الجزيرة العربية ، هذا غير سوء التغذية وأزمة الطعام الحادّة هناك وتفشّي داء الكوليرا الذي حصد أرواح أكثر من ألفي شخص، من الأمثلة على مسارات الهجرة والعودة تلك، هو قيام آلاف المهاجرين الصوماليين بمغادرة اليمن وشدّ رحالهم للعودة إلى بلدهم في القرن الإفريقي وذلك في رحلة بحرية ستستغرق بين 16 و18 ساعة، حيث أنه يشكّل اللاجئون الصوماليون نحو أكثر من 85 بالمئة من المهاجرين الباحثين عن فُرَص عمل في اليمن.

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تتوقع ارتفاع حالات الإصابة بوباء الكوليرا في اليمن إلى مليون حالة نهاية هذا العام. توقع ينذر بكارثة صحية في ظل نقص الإمدادات الطبية والإغاثية بسبب استمرار حصار التحالف السعودي. فيما تلقي وزارة الصحة اليمنية اللوم على المنظمات الدولية لعدم تدخلها السريع في مكافحة الوباء.

بيانات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة اليمنية تظهر أنّ عدد حالات الإصابة بمرض الكوليرا في اليمن منذ بدء انتشاره في نيسان/ أبريل تجاوز 612 ألف حالة.

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفان أوبرايان يدعو إلى وقف القتال فوراً في اليمن وتسهيل وصول الطعام والدواء والماء والوقود لليمنيين حيث "الكارثة الإنسانية"، والمبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد يعتبر أن "الكوليرا السياسية أصابت اليمن وتعرقل مسار السلام".

"منظمة الصحة العالمية" تعلن أن أكثر من نصف مليون يمني أصيبوا بالكوليرا، منذ بدء تفشي الوباء في أواخر نيسان/أبريل الماضي، وتقرير للأمم المتحدة يفيد بأن عدد الضربات الجوية في اليمن خلال النصف الأول من العام الحالي، تخطى عدد الضربات الجوية التي شهدها العام الماضيْ بالكامل.

المبعوث الأممي إلى اليمن يزور طهران ويلتقي وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي يشدّد على ضرورة إنهاء الفاجعة الإنسانية والوصول إلى حلول سياسية في اليمن.

الأمين العام والمدير التنفيذي لمنظمة "كير" الإنسانية العالمية يقول إنّ يمنيّاً يموت كل ساعة بوباء الكوليرا وإن اليمن بحاجة إلى أكبر مساعدات إنسانية في العالم.

الأمين العام والمدير التنفيذي لمنظمة كير العالمية وولفغانغ جامان يؤكد أن اليمن بحاجة إلى أكبر مساعدات إنسانية في العالم، وأن يمنيّاً يموت كل ساعة بسبب وباء الكوليرا، ويحذر من أن 80% من الأسر في اليمن بحاجة لمن يقرضها المال من أجل أن تغذي أطفالها.

المزيد