التعريفات #المذاهب_الإسلامية

علماء من 94 دولة يشاركون في فعاليات "المؤتمر الدوليّ لقضية التكفير"

يشارك في طهران مئات العلماء من مختلف المذاهب الإسلامية من 94 دولة في فعاليات "المؤتمر الدوليّ لقضية التكفير".

إرهاب المذاهب

اليوم فرّقنا التشدّد والغلوّ المذهبي وهناك من علماء الأمّة الإسلامية في كل الفِرق، ولا استثني أية فرقة، تُغالي إلى حد الغَثَيان، تُغالي برجال الدين وببعض العلماء والفقهاء، تُغالي بالآراء ومع الأسف تُهمل القرآن.

بين بداوة الأمّة وحواضرها، ابن رشد مقابل ابن تيمية.

قبل خمسة أعوام تقريباً، انفجر الاحتقان الذي أنتجته سلطات الأنظمة العربية القُطرية النهبوية ضدّ شعوبها في كل من تونس ومصر وسوريا واليمن، (وبصورة أقلّ حدة في البحرين). وتمت عنونته بالربيع العربي والثورات العربية. إلا أن الواقع يشير اليوم إلى أن ما يحدث في هذه الأقطار ليس إلا تدميراً ذاتيّاً تقوم به طبقات أفقرتها أنظمتها ماديّاً ومعنويّاً وروحيّاً، تقودها قوى ظلامية ارتهنت لمنظومة من أفكار التصحّر والتوحّش، ووجدت من الأعداء الخارجيين حلفاء طبيعيين لها.

موقف الإسلام من التطبيع مع الكيان الصهيوني

أجمع العلماء كل العلماء والمذاهب كل المذاهب الإسلامية على حرمة التطبيع مع الكيان الصهيوني, والتعامل معه من قريب أو بعيد على صعيد رسمي أو فردي أو حزبي وإعتبر هؤلاء العلماء التطبيع مع الصهاينة جريمة في حق الله والدين والملة والأجيال إذا كانت حرمة التطبيع مع الكيان الصهيوني محل إجماع بين كل المسلمين بمختلف مذاهبهم, فنبن على هذا الإجماع ونتوحد حول فلسطين التي تستغيث بنا.