التعريفات #بلدة_اشتبرق

المسلحون يحتجزون 900 من أهالي كفريا والفوعة

المسلحون يحتجزون آخر دفعة من الحافلات التي تقل أهالي كفريا والفوعة، ويعتدون عليهم ويهددونهم بتفجير مماثل لتفجير الراشدين، وانتهاء عملية إخلاء بلدتي الفوعة وكفريا من المحاصرين فيها منذ أكثر من 3 سنوات بعد صمود أمام مئات المعارك التي فشل من خلالها المسلحون من تنفيذ أي خرق في البلدتين.

دخول عشرات الحافلات إلى كفريا والفوعة وأهاليهما يتمسكون بالخروج دفعة واحدة

مراسل الميادين يفيد بدخول خمس سيارات إسعاف إلى بلدتي كفريا والفوعة السوريتين لتقييم الأوضاع على أن تنضمّ اليها عشر سيارات أخرى لاحقاً تمهيداً لإجلاء الأهالي المحاصرين. والدفعة الأخيرة للحافلات تتحرك من معبر العيس نحو كفريا والفوعة.