التعريفات #حرب_تموز_2006

سعد الحريري (2005 - 2020): من الميليشيا إلى الانقلاب

يتَّجه الحريري هذا الأسبوع، كما يقول مقرّبون منه، إلى إطلاق مواقف نارية ضد "التيار الوطني الحرّ" ورئيس الجمهوريّة خلال ذكرى اغتيال والده في 14 شباط/فبراير، وإعلان "الطّلاق النهائي" مع التسوية الرئاسية.

السيناريو الإسرائيلي واستراتيجية محور المقاومة.. نُظم الردع

تتوضّح يوماً بعد يوم الأبعاد الاستراتيجية التي فرضها حزب الله في حرب تموز 2006، بوصفها مِفصلاً تاريخياً في طبيعة الصِراع بين محور المقاومة والكيان الإسرائيلي، خاصة وأن انتصار تموز قد أسَّس أرضية صُلبة لمُعادلات وموازنات كبحت بمضامينها مُبادرات إسرائيل الهجومية، لتكون نتائج الحرب على سوريا تعزيزاً لهذه المُعادلات، وامتداداً في الأهداف والمضمون لما عجز عنه الكيان الإسرائيلي من تحقيقه في حرب تموز.

لماذا لم تجرؤ "إسرائيل" على التصعيد بعد عملية حزب الله؟

نتنياهو في أول رد له قال إن "لبنان سيدفع الثمن" لكنه تراجع ليعلن أن الرد على صواريخ المقاومة كان بإطلاق أكثر من 100 قذيفة، ما الذي منع "إسرائيل" من إعلان الحرب؟

قواعد الإشتباك في الزمن الإسرائيلي الصعب

قواعد الاشتباك أو شكل الحال القائمة لخط التماس هي مجموعة التفاهُمات المنصوصة أو الضمنيّة غير المنصوصة التي يفرضها منطق الأمر الواقع على أطراف النّزاع وهذا ما يحصل عادة قبل نشوب الحرب الحاسِمة.

انتصار المقاومة يزداد حضوراً في الساحتين اللبنانية والإقليمية

في الذكرى الثالثة عشرة لعدوان إسرائيل على لبنان في تموز 2006 يزداد انتصار المقاومة حضوراً في الساحتين اللبنانية والإقليمية.

حرب تموز: نصر وردع

بين عامي 2006 تاريخ هزيمة إسرائيل في لبنان و 2019 تغير المشهد المحلي والإقليمي والدولي بشكل جذري. تحالفات واصطفافات ومؤامرات وحروب بالجملة يَتقاتل فيها أبناء البلد الواحد، ويقتل فيها العربي المسلم أخاه العربي المسلم. منذ عام 2006 قيل إن البوصلة ضاعت تماماً وصار العدو صديقاً والصديق عدواً. أما في عدوان تموز فكانت البَوصلة واضحة والعدو واضحاً. حزب الله جهة عربية لبنانية تقاتل إسرائيل الجهة المحتلة والمعتدية دوماً، وتنتصر عليها وتُفشل مخططاتها، باعتراف قادة الاحتلال. اليوم يهدد نتنياهو لبنان بالسحق والمحق إذا تجرأ حزب الله وهاجم إسرائيل، مستنداً إلى دعم لا محدود من الإدارة الاميركية ومن حلفائه المعلَنين والمتَخفّين. لكنّ الجبهة الداخلية في إسرائيل تبدو هشة بعد نتائج الانتخابات الأخيرة وفي ظل تُهم الفساد التي تلاحق نتنياهو الذي قد يكون شارف على نهاية عهده بحسب وكالة بلومبرغ. أما بالنسبة للمقاومة في لبنان فتبدو أقوى من أي وقت مضى كما يقول قائدها، ولو أن الجبهة الداخلية مقلقة، وما حادثة قبرشمون في جبل لبنان التي عطلت عمل الحكومة، إلا دليل على ذلك. لكن السؤال المطروح: هل تستغل إسرائيل الوضع الإقليمي والدولي لشنّ حرب على لبنان؟ أم إن لبنان بالنسبة لها ولحلفائها تفصيلٌ في المشهد الإقليمي الأكبر وعنوانه المواجهة بين إيران والغرب؟ وأي معادلات أرستها حرب ال33 يوماً عام 2006؟

خسائر "إسرائيل" المادية والمعنوية في حرب تموز 2006

تعرضت البنية الداخلية في كيان الاحتلال الإسرائيلي لخسارة كبيرة في عدوان تموز 2006، وكان لهذه الخسارة أوجه متعددة.. نستعرضها في هذا الإنفوغراف. إعداد: غادة سعد.

#البداية_2006: لقاء مؤثر بين مراسلتي الميادين على الحدود اللبنانية - الفلسطينية

الزميلتان ملاك خالد وهناء محاميد تلتقيان على طرفي الحدود اللبنانية - الفلسطينية في الذكرى الـ 13 لانتصار تموز 2006.

هاشتاغ الميادين "البداية 2006" يحافظ على تراند رقم واحد في لبنان

تجاوز هاشتاغ #البداية_ ألفين وستة 2006 الذي طرحته قناة الميادين في ذكرى حرب تموز الخمسة عشر مليون مشاهدة. وحافظ هاشتاغ #البداية_ ألفين وستة على تقدمه في قائمة الترند بالرغم من إطلاق بعض الحسابات وسماً مضاداً لتشويه الذكرى، وتستمر الميادين في تغطيتها اليوم وغداً وتواكب رصد تفاعل الناشطين مع الهاشتاغ خلال هذه الفترة.

هاشتاغ "البداية_2006" الذي أطلقته الميادين يحتل المرتبة الأولى في قائمة الترند

احتلّ الهاشتاغ الذي أطلقته الميادين على وسائل التواصل الاجتماعي #البداية_2006 المرتبة الأولى في قائمة الترند، وحظي بنحو 12 ألف تغريدة ونحو 14 مليون مشاهدة، وحافظ هاشتاغ #البداية_٢٠٠٦ على تقدمه في قائمة الترند بالرغم من إطلاق بعض الحسابات وسماً مضاداً لتشويه الذكرى، وتستمر الميادين في تغطيتها اليوم وغداً وتواكب رصد تفاعل الناشطين مع الهاشتاغ خلال هذه الفترة.

حرب تموز 2006 … انقلاب موازين القوى

في المرحلة التي تلت حرب تموز وصولاً الى اللحظة الحالية، طرأ تطور كبير على الترسانة التي يمتلكها حزب الله من منظومات أسلحة، وهذا يعزى الى عوامل عديدة أهمها إدراك قيادة الحزب أن القدرات العسكرية الإسرائيلية تتطور بإستمرار.

"الميادين" تكمل تغطيتها لذكرى انتصار حرب تموز 2006: المعادلات السياسية والاستراتيجية بعد الحرب

في إطار تغطيتها للذكرى السنوية الـ13 للحرب الاسرائيلية على لبنان في تموز 2006، تكمل "الميادين" إحياء ذكرى الانتصار على العدوان الاسرائيليّ

هزيمة إسرائيل في تموز 2006 مثّلت تحوّلاً في بنية محور المقاومة

الانتصار الذي تحقق في حرب تموز عام 2006 لم يكن مجرد انتصار عسكري تمكنت خلاله المقاومة من كسر أسطورة "الجيش الذي لا يقهر" وحسب، انتصار تموز أحدث معادلات ردع جديدة ليس على المستوى اللبناني الداخلي فقط بل على مستوى محور المقاومة ككل في ساحات مختلفة.

النقاش للميادين: انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة

منسق شبكة أمان أنيس النقاش يعتبر أن انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة، ويلفت إلى أن طيران المقاومة وصل إلى حيفا خلال الحرب، وهو ما عتّم عليه الإعلام الإسرائيلي. والتفاعل يتواصل على هاشتاغ #البداية_2006.