التعريفات - #رجب_طيب_أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين أن أي هجوم للجيش السوري على محافظة إدلب سينسف اتفاق أستانة.

براغماتية أردوغان تفتح الباب أمامه اليوم لإعاد بناء الدور التركي إقليمياً في تنافُسه مع إيران في العراق وسوريا وكردستان وفي دول الخليج ودول الطوق وفلسطين.وفي الوقت الذي تحكم فيه العداوة علاقة إيران بإسرائيل وبحلفائها المقبلين، تحكم المنافسة البرغماتية محدّدات السياسة الخارجية التركية تجاه هذين الطرفين اللذين يبحث كل منهما عن إنهاء وجود الآخر.

وتؤكّد المعلومات والحقائق المنشورة أيضاً أن تركيا في عهد أردوغان استضافت مصانع لوك هبد مارتن لتصنيع السلاح للجيش الإسرائيلي في مدينة أدرنه، وهي التي صنعت الصواريخ والرشاشات والدبابات التي دمّرت أكثر من مرة قطاع غزّة ومناطق عديدة في سوريا، وهو عينه أردوغان الذي وقّع اتفاقية تدريب الطيّارين الإسرائيليين بواقع 8 دورات سنوياً لميزة اتّساع الأجواء التركية.

الإساءة للناخبين الأتراك لن تكون لها التأثير المطلوب. الخطأ يقع على المؤسسات الديمقراطية.

أقر مرشح حزب الشعب الجمهوري للرئاسة محرم انجه بهزيمته في الانتخابات مسجلاً تحفظه على بعض التجاوزات التي صاحبت عملية التصويت والفرز. وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تعهد عقب فوزه بالإسراع في تنفيذ إصلاحات سياسية واسعة النطاق.

اردوغان يبدأ حقبة جديدة في تاريخ تركيا

تركيا تدخل حقبة جديدة من تاريخها بتحوّلها إلى النظام الرئاسي.

رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا يقول إن الرئيس رجب طيب إردوغان فاز بأكثر من نصف الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس الأحد بعد فرز نحو 97 في المئة من الأصوات. وإردوغان يقول في خطاب النصر من شرفة مقر حزب العدالة والتنمية في أنقرة أن بلاده ستواصل "تحرير الأراضي السورية" حتى تتسنى للاجئين العودة إلى سوريا بأمان، وفق تعبيره.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحث مواطنيه على الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المقررة غداً الأحد، ويتهم حزب الشعب الجمهوري بمحاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا قبل عامين، واحتشاد عدد كبير من مناصري محرم انجيه المرشح عن الحزب الجمهوري المعارض وأبرز خصوم إردوغان في المدن التركية.

يعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرشح الرئاسة الأوفر حظاً للفوز بالرئاسة وبنسبة ربما تتجاوز خمسين في المئة بحسب إستطلاعات الرأي كما تشير التوقعات، إلا أن حزب العدالة والتنمية الذي تسلم الحكم منذ ستة عشر عاماً لن يتمكن من الحصول على الأغلبية المطلقة في البرلمان.

لدى أردوغان فلسفة خاصة بشأن فلسطين، أن تتكلّم عنها بما يريده جمهورك، وأن تفعل ما تقتضيه مصالحك وارتباطاتك. ولا داعي للقلق بشأن أن يُخالف فعلك قولك. وهو هنا، لا يختلف كثيراً عن أكثر الزعماء العرب والمسلمين، بل يزيد عليهم أحياناً في مواقف وتصريحات يتخيّر لها توقيتاً وتظهيراً مناسبين. 

إنفجار سيارة مفخخة قرب مقر للحزب الاسلامي التركستاني في جسر الشغور بريف إدلب الشمالي، وفي مدينة القامشلي مئات الكرد يتظاهرون تنديداً بالتدخل التركي في عفرين شمال سوريا.

يريد أردوغان ربط نفسه بالقدس. والمسألة لا تتوقف عند حملته الانتخابية الجارية، بل تتجاوز ذلك على مدى أبعد يتعلق بتوجّهات حزب العدالة والتنمية المُعلَنة والتي لا يمكن إسقاطها لأنها ستجعله يخسر الكثير من جماهيريته في الداخل. لم تتغيّر علاقة تركيا بإسرائيل منذ سبعة عقود. واستمرار العلاقات من دون الوصول إلى قطيعة كاملة لن يعتبر براغماتية تركية ضرورية.

نائب وزير الخارجية السوري يؤكد في حديث لوكالة سبوتنيك أن انسحاب أو بقاء القوات الإيرانية أو حزب الله في سوريا أمر غير مطروح للنقاش معتبراً أنه شأن يخص الحكومة السورية، ويعبر عن أمله بعودة العلاقات السورية التركية التي دمرها أردوغان بحسب تعبيره

وزير الخارجية التركي يعلن أن بلاده تسعى لقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس، ويقول "ينبغي محاسبة إسرائيل أمام القانون ورفع دعوى أمام الجنائية الدولية حول المجزرة في غزة"، مضيفاً "علاقاتنا مع إسرائيل قد تتضرر بسبب الانتهاكات الإسرائيلية".

الكرملين يعبر عن مخاوفه من أن يؤجج نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس التوترات في الشرق الأوسط وبريطانيا تعلن أنها لن تنقل سفارتها إلى القدس، وأردوغان يعلن أن الولايات المتحدة خسرت دورها الوسيط في الشرق الأوسط واختارت أن تكون طرفاً في النزاع.

حزب السعادة الإسلامي يتحالف مع المعارضة العلمانية والقومية في مواجهة ترشّح الرئيس رجب طيب أردوغان التركي للحصول على كرسي الرئاسة في الانتخابات المقبلة.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يؤكد في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني أنّ قرار واشنطن بالانسحاب من الاتفاق النووي هو قرار خاطئ ولا يمكن قبوله إطلاقاً، ويشير إلى أنّ مواقف إيران من هذا الاتفاق "بناءة حكيمة"، وروحاني يرى أنه ما يهم اليوم هو الاستفادة من جميع امتيازات وفوائد هذا الاتفاق، في حين تؤكد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي.

في تركيا تحالف حزب السعادة الاسلامي مع المعارضة العلمانية والقومية في مواجهة ترشح الرئيس رجب طيب أردوغان للحصول على كرسي الرئاسة في الانتخابات المقبلة.

إتحدت المعارضة التركية المتمثلة في أربعة أحزاب وهي الشعب الجمهوري السعادة الخير والديموقراطي ضمن تحالف رباعي أطلق عليه "تحالف الأمة" في وجه الرئيس التركي الحالي رجب طيب إردوغان، ومن المقرر أن تخوض المعارضة المعركة الرئاسية بصورة مشتركة والمقررة في الرابع والعشرين من الشهر المقبل.

حزب الشعب الجمهوري المعارض يعلن ترشيح النائب محرم إينجه لخوض الانتخابات الرئاسية التركية في حزيران/ يونيو المقبل في مواجهة الرئيس الحالي رجب طيّب أردوغان.