التعريفات - #روبرت_فيسك

كرات الكريستال هي كائنات خطرة في الشرق الأوسط وليس هناك سبب يمنع دونالد ترامب من مصير العديد من أسلافه.

بفضل دونالد ترامب، انتهى كل شيء بالنسبة "للمتمردين" في سوريا لأنهم تعرضوا للخيانة من قبل الأميركيين، ومن قبل ترامب نفسه في تلك المناقشات السرية مع فلاديمير بوتين في هلسنكي.

في إطار فضائح الغرب في سوريا تبرز الدعوات إليه لكشف الجهات التي باعها أسلحته في سوريا. خلاصة خرج بها الكاتب البريطاني روبرت فيسك بعد تحقيق موثق كشف فيه عن وجود أسلحة أميركية وأطلسية وأخرى كان يفترض أن تكون مخصّصة للسعودية في المناطق التي كانت تسيطر عليها الجماعات المسلحة ومن بينها جبهة النصرة في سوريا.

روبرت فيسك يكتب في مقالته في صحيفة "اندبندنت" عن عدم قيام الغرب بأي شيء تجاه معاناة المدنيين باستثناء المبالغة في الادانات والتوصيفات التي يطلقونها على ما يجري في الغوطة الشرقية والتعتيم الإعلامي على حقيقة الوجود الإرهابي لجبهة النصرة في تلك المنطقة.

في تحقيق له من داخل عفرين وفي أول تقرير ميداني لوسيلة إعلامية أجنبية من المدينة بعد الهجوم التركي عليها، يروي الكاتب البريطاني روبرت فيسك في صحيفة "إندبندنت" مشاهداته وكيف أن معظم الذين التقاهم من المصابين هم من اللاجئين والأطفال والنساء.

الأميركيون الذين أعلنوا داعش قوة "مروعة"، يتهمون الجيش السوري بأنه لم يحارب داعش. ولكن خضور ورجاله كانوا يتصدّون لداعش قبل أن يطلق الأميركيون أي صاروخ، ويعطون الدرس الوحيد الذي يفهمه أي جندي عندما يواجه عدواً مروعاً: أن لا تكون خائفاً.

الكاتب البريطاني روبرت فيسك يكشف على متن مقالته عبر صحيفة "اندبندنت البريطانية" عن استقبال القوات الكردية موفداً من الإمارات العربية المتحدة"، وعن معلومة غير مؤكدة بأن موفداً سعودياً زار الكرد أيضاً"، ويكشف أن سبب تدمير المقاتلة السورية في الرصافة هو تقدّم الجيش السوري على القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة على طول الفرات.

كيف قرأت الصحف في الغرب خطاب الرئيس الأميركي المفترض أنه موجّه إلى العالم الإسلامي. ما يشبه الإجماع في الصحف الغربية على أن الإسلام لم يكن محور الخطاب بل إيران، فيما تساءل بعض المحللين عن كيفية مواجهة الإرهاب بأفكار "سلفية" بدلاً من الأفكار الليبرالية.

زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى السعودية تصدرت الصحف الغربية خصوصاً وأنها تتزامن مع الانتخابات الرئاسية في إيران التي يبدو أنها ستكون العنوان الأبرز في هذه الزيارة التي تستمر لتسعة أيام. وقبيل الزيارة "نيويورك تايمز" تكشف عن دور صهر ترامب في صفقة الأسلحة الضخمة مع السعودية.

حين قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب التوقيع على قرار منع مواطني سبع دول من الدخول إلى الولايات المتحدة وطرد الموجودين منهم، غفل عن مجموعة من الحقائق أو ربما تجاهلها عمداً. لكن الصحف الأجنبية ومنها الأميركية حرصت على استعراضها في إشارة إلى تداعيات هذا القرار ليس على المحظورين ولا على دولهم فحسب بل على الولايات المتحدة الأميركية نفسها إن لجهة تنامي خطر الجماعات الإرهابية على مصالح واشنطن أو لجهة ما يسيء إلى "قيم أميركا" في العالم.

الحقيقة الأخرى في قصة حلب

حان الوقت لقول الحقيقة الأخرى بأن الكثير من المتمردين الذين دعمناهم في الغرب هم من أكثر المقاتلين قسوة في الشرق الأوسط. ففي الوقت الذي كنا نعبر عن رفضنا وانزعاجنا من شناعة داعش خلال حصار الموصل، وهو الحدث المشابه جداً لحلب علماً بأنك لن تتلمس ذلك في قراءة روايتنا للقصة، تجاهلنا عمداً سلوك المتمردين في حلب.

الكاتب البريطاني روبرت فيسك يرفض وصف شيمون بيريز بـ"صانع السلام"ويشير إلى أنّه حين علم بوفاة الأخير تذكر مجزرة قانا عام 1996 التي سقط فيها العشرات من الشهداء نصفهم من الأطفال.

الكاتب البريطاني روبرت فيسك يقول إن محاولة الانقلاب الفاشلة التي نفذتها مجموعة من الجيش التركي، لا يعني أن الأمور استتبت أردوغان وأنه أحكم سيطرته على الجيش، ويؤكد أن التاريخ يثبت أن الانقلاب الفاشل يعقبه انقلاب ناجح.

إنتاج السعودية لمليون برميل نفط يومياً، بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي في الشرق الأوسط، يعني أن على الغرب أن يقدم الطاعة لقاطعي الرؤوس.

صحيفة "نيويورك تايمز" تقول إن خطوات المملكة العربية السعودية وضعت لبنان في موقف لا يحسد عليه، والكاتب روبرت فيسك يرى أن إيران التي رفعت عنها العقوبات حديثاً، "ستكون سعيدة بأخذ مكان السعودية كمنقذ مالي للبنان ولعب دور الشرطي في الشرق الأوسط".

المزيد