التعريفات - #سوريا

أكثر من 300 شركة منتجة للألبسة والمنسوجات في معرض "صنع في سوريا" نهوض صناعي ينفض غبار الحرب مع عودة آلاف المنشآت للعمل ولاسيما في حلب بدعم حكومي.

هناك بعد للتأثير السياسي الإقليمي في علاقة تركيا مع السعودية. منذ الربيع العربي، وجدت هاتان الدولتان نفسيهما في مواقع سياسية متباينة على رقعة الشطرنج السياسي. مقتل خاشقجي أحضر بعداً جديداً. حددت تركيا نظرتها إلى هذه الأزمة على ضوء هدفين، يشرحهما بالتفصيل سينان أولغن الدبلوماسي التركي السابق ورئيس مركز الدراسات الاقتصادية والسياسة الخارجية في اسطنبول.

قد تشهد أوروبا اضطرابات وتعاني أكثر من الشرق الأوسط. ستشهد بالتأكيد عاماً متوتراً لأسباب عدّة. أولاً كيف سيكون وضع الشعبويين خلال انتخابات البرلمان الأوروبي؟ ثانياً هناك الكثير من المظالم في أوروبا بعضها يعود إلى مئات السنين ويمكن أن يبرز من جديد. ثالثاً هناك دونالد ترامب. توماس فلاسيك الذي تتركز أبحاثه حول الأمن والدفاع يتحدث حول هذه القضايا.

انتصار حلف المقاومة في سوريا يعبّر في أحد جوانبه عن خلاصة إرادة المواجهة في إيران مع ما تسميه بالاستكبار العالمي. بعد أكثر من سبع سنوات على الحرب خرجت إيران رابحاً أساسياً وقوياً. هذا الأمر سيكون له تداعيات كبيرة وخطيرة. والأخطر هو الوضع الذي تجد إيران نفسها فيه للمرة الأولى منذ داريوس الثالث خلال حقبة الصراع بين مملكة الفرس آنذاك والاسكندر المقدوني. هنا الجزء الثاني من قراءة استشرافية حول التحولات في منطقة الشرق الأوسط المرتبطة بالتحولات في موازين القوى العالمية. تستند هذه المقالة إلى مقابلة أجريت مع الباحث في الشؤون الإقليمية والدولية الدكتور محمد صادق الحسيني قبل نهاية العام الماضي وتتضمن قراءة لمستقبل المنطقة وارتدادات هزيمة المحور الأميركي على أبواب دمشق.

وسواس ترامب

يرغب ترامب في أن يتم إدراك قوته وفي الطريق إلى ذلك يخلّف توترات لا يقصدها ابتداءً. في مرحلة معينة قد لا تكون إدارته قادرة على الاستجابة لأزمة ربما تنفجر في لبنان أو في أوكرانيا بحسب جاريت بلان عضو فريق المفاوضات الأميركي مع إيران بشأن الاتفاق النووي خلال إدارة ترامب. برأيه لا تسعى طهران ولا واشنطن إلى مواجهة مباشرة لكن مبعث القلق يكمن في احتمالات التصعيد غير المقصود. في ما يلي قراءة بلان في إطار رؤية أميركية حول تداعيات الانسحاب الأميركي من الاتفاق مع إيران واحتمالات التصعيد في المنطقة. بلان مشارك في برنامج الجيواقتصاد والاستراتيجيا في معهد كارنيغي للسلام الدولي.

تواجه أوروبا وضعاً معقداً. للمرة الأولى منذ سبعين عاماً تضطر للتعامل مع رئيس أميركي مع عدد من المواقف العدائية تجاهها. هل هناك بدائل عن أميركا؟ وهل تتقارب بروكسل مع روسيا؟ ماذا عن المصالح المتضاربة في الشرق الأوسط ومسارات الأزمة المعقدة في سوريا؟ عن ذلك يتحدث مارك بيرييني من منظور أوروبي. بيريني شغل سابقاً منصب سفير فرنسا في سوريا خلال حقبة الرئيس حافظ الأسد ولاحقاً الرئيس بشّار الأسد، وحالياً هو أستاذ زائر في معهد كارنيغي بأوروبا، حيث تركز أبحاثه على التطوّرات في الشرق الأوسط وتركيا من منظور أوروبي.

أطلقت محافظة حلب سلسلة مشاريع لإعادة تأهيل المدينة القديمة وأسواقها الأثرية في خطوة منها لتشجيع عودة أصحاب المحال اليها.

الشروخ العميقة التي ظهرت بعد انتخاب دونالد ترامب لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية هي نتاج صيرورة. يتّجه ترامب إلى مزيدٍ من الشَحن الذي يُغذِّي عوامل الوَهْن في الجسد الأميركي. من أميركا إلى كل الشرق الأوسط وفي قلبه سوريا، مروراً بالصراع مع روسيا وإيران ودور تركيا الإقليمي. قراءة تنطلق من الداخل الأميركي إلى ساحات الصراع في العالم مع الباحث في الشؤون الدولية والإقليمية الدكتور كمال خلف الطويل ضمن ملف "عالم مضطرب".

حضر الملف السوري بتعقيداته وتطوراته العسكرية والسياسية في مؤتمر ميونيخ للأمن، فما أبرز التصريحات ولا سيما التركية والأميركية؟

المزيد