التعريفات - #شادية

"المركز الكاثوليكي للسينما" في مصر يعقد دورته ال 66 بين 23 شباط/فبراير الجاري والأول من آذار/مارس المقبل، ويفتتح فعالياته بليلة تكريمية تشمل 17 فناناً من أجيال مختلفة، على أن تُعرض الأفلام الخمسة المتنافسة على جوائز المركز تباعاً تحضيراً لتتويج الفيلم الفائز ليلة الختام بإشراف لجنة تحكيم يرأسها المخرج "سمير سيف"، بينما تُهدى الدورة لروح الفنانة الكبيرة الراحلة "شادية".

في عام 1986 أعلنت شادية اعتزالها، علماً بأنها ولدت في ال1931 في الحلميّة، والحنجرة لا تزال نضرة، والوقت كان لا يزال معها كي تعطي الفن من موهبتها، عدداً أكبر من الأعمال الفنيّة والغنائيّة. لبست الحجاب وحَجّت، وعاشت بعيداً عن الأضواء، لكن وليس كما قيل بأنها انقطعت عن العالم؛ فهي استفادت من مخزونها العاطفي لتوظّفه بشكل آخر. قامت بأعمال اجتماعيّة وخيريّة، ومدّت يد العون للمحتاجين، وأقربهم سائقها الذي اشترت له سيّارة خاصّة به.

رحيل معبودة الجماهير

عن عمر ناهز الستة والثمانين عاماً رحلت معبودة الجماهير. عائلة الفنانة المصرية شادية نعت الراحلة التي توفيت بعد صراع طويل مع المرض.

شادية (من شادية الكلمات لقب أطلقهُ عليها الممثل الراحل عبد الوارث عسر، ولعلّهُ الأقرب إلى صوتها الجميل) ممثلة غامضة إلى حد ورائعة، وكانت على اتصال فعلي بأدوارها، ما مكنّها من مقاربة الدراما الحزينة، والكوميديا حتى مُنتهاها، التي فاجأت جمهورها العربي على الإضحاك والمزاج " المعفرت" ولسنا في تعداد هذه الأفلام هنا أو في ذكر تسلسلها بل نتكلّم عن ممثلة استثنائية لن تغادر ذاكرة جمهورها الذي يحفظ جلّ أعمالها.

وفاة الفنانة المصرية شادية بعد صراع مع المرض

صحيفة "اليوم السابع" المصرية تنقل عن مصادر وثيقة الصلة من أسرة الفنانة شادية، أن الفنانة المصرية فارقت الحياة بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز الـ 86 عاماً.