التعريفات - #مارتن_غريفيث

شخصيات عديدة شغلت منصب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وارتبط اسمها بأزمات دولية.

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يقول إنه يتم العمل عن قرب مع طرفي الصراع في اليمن لضمان التطبيق السريع والتام لاتفاق ‎الحديدة، والناطق العسكري للقوات المسلحة اليمنية بصنعاء يؤكد أن التحالف السعودي لم يلتزم باتفاق وقف إطلاق النار وواصل شن غاراته على الحديدة، ويشدد على أن أي محاولات هجومية على مواقع الجيش واللجان الشعبية ستقابل بالمثل.

عضو وفد صنعاء في مشاورات السويد سليم المُغَلِس يقول إن القصف البري والغارات الجوية على الحديدة يؤكد رفض التحالف السعودي لاتفاق السويد عملياً، ويهدف إلى عدم تنفيذه، ووفد صنعاء الذي وصل إلى العاصمة صنعاء على متن طائرة كويتية في ختام محادثات ستوكهولم يصفها بالخطوة الأولى لتحقيق السلام في اليمن.

اندلاع اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة باليمن بعد اتفاق الهدنة التي أفضت إليها محادثات السويد، ومراسل الميادين يقول إن مقاتلات التحالف السعودي قصفت مناطق في التحيتا وبيت الفقيه بـ7 غارات جوية. بالتزامن، المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يعلن أن أطراف النزاع في اليمن أبلغوه موافقتهم على تولي الأمم المتحدة مراقبة ميناء الحديدة.

الميادين تنشر بنود اتفاق الأطراف اليمنية في محادثات السويد، وموفدنا إلى المباحثات اليمنية يؤكد أن ما جرى تداوله في المباحثات يأتي في إطار التمهيد للحل السياسي النهائي للأزمة اليمنية، مشيراً إلى أن الوضع سيبقى مرتبطاً بالحل السياسي وأن هناك كلام عن هدنة أو وقف إطلاق النار في الحديدة من أجل إيصال المساعدات الإنسانية، ورئيس وفد صنعاء يقول إن اتفاق اليوم ايجابي ويدعم عملية السلام والتهدئة في الحديدة.

وفد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى مشاورات السويد يرفض مقترحي المبعوث الأممي حول تعز والحديدة، ويتمسك بانسحاب الجيش واللجان الشعبية اليمنية من منطقة الحوبان في تعز ومن ميناء ومدينة الحديدة بالكامل، والمبعوث الأممي إلى اليمن يؤكد أنه تم الاقتراب من التوصل لاتفاق في المسألة الاقتصادية لوقف المجاعة، ويقول إن المشاورات الحالية تناولت الوضع في مدينتي تعز والحديدة، وهناك مقترحات تهدئة في المدينتين، ويشير إلى أنه لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق بشأن مطار صنعاء.

المبعوث الأممي إلى اليمن يقدم مقترحاً بشأن تعز والحديدة، وبحسب مصدر مطلع للميادين فإن وفد صنعاء تعاطى بإيجابية مع المقترح حول تعز ورفض المقترح حول الحديدة وقدم ملاحظات حول بنوده.

معلومات عن انعقاد جولة جديدة من المشاورات اليمنية خلال الشهر المقبل، ورئيس وفد صنعاء لمفاوضات السويد محمد عبد السلام يقول للميادين "جئنا إلى حوار من أجل السلام وليس الاستسلام وطالبنا بوجود مرحلة انتقالية من أجل تنفيذ ما تبقى من مخرجات الحوار الوطني".

رئيس وفد حكومة صنعاء إلى مفاوضات السويد يؤكد أنهم لمسوا مزاجاً دولياً يرغب بوقف الحرب، ويعتبر أن الملحّ اليوم هو الوضع الإنساني والاجتماعي بينما القضايا العسكرية سيتم بحثها في المرحلة الانتقالية.

الحوار بين الأفرقاء اليمنيين ينطلق في السويد برعاية أممية، والمبعوث الأممي إلى اليمن يعلن الاتفاق على تبادل الأسرى والمعتقلين بين الطرفين، ورئيس وفد حكومة صنعاء يؤكد الاستعداد لتسهيل الوصول إلى حل.

وفد صنعاء يصل إلى السويد برفقة السفير الكويتي والمبعوث الأممي ويؤكد أن المفاوضات ستبحث الإطار العام للعملية السياسية ورفع الحصار عن الشعب اليمني. بالتزامن الخارجية الأميركية تدعو الأطراف اليمنية إلى الانخراط الكامل والصادق في المفاوضات ووقف إطلاق النار.

المبعوث الأمميّ مارتن غريفيث يغادر صنعاء إلى الرياض للقاء مسؤولي حكومة هادي للتهيئة لمشاورات السويد المرتقبة مطلع الشهر المقبل.

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يعلن الاتفاق مع أنصار الله بشأن آلية مساهمة الأمم المتحدة في الحفاظ على السلام في مدينة الحديدة. ووزير الإعلام في حكومة هادي معمر الارياني يؤكد أنه لا يمكن القبول بأي صيغة لإدارة ميناء الحديدة لا تضمن عودتها للحكومة اليمنية وكذلك "بقاء مسلحي أنصار الله" في المدينة. أما رئيس اللجنة الثورية العليا محمد على الحوثي فيشير إلى أن موقف أنصار الله من السلام صار واضحاً لدى المبعوث الأممي ‏بعد لقائه زعيم الحركة عبد الملك الحوثي.

المتحدث بإسم الأمم المتحدة يعلن عن إستعدادها لدور إشرافي في إدارة ميناء الحديدة، بالتزامن مع وصول المبعوث الأممي الخاصِّ إلى اليمن مارتن غريفيث إلى المدينة الواقعة غرب البلاد.

زعيم حركة "أنصار الله" يلتقي المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، في صنعاء، ويؤكّد ضرورة التزام التحالف السعوديّ بالحلّ السياسيّ والأمم المتحدة بالحياد.

تأكيدات بأن محادثات السلام اليمنية ستعقد مطلع كانون الأول/ديسمبر المقبل في السويد، والمبعوث الأممي إلى اليمن يؤكد وجود فرصة حقيقية للسلام.

هل يستجيب التحالف السعودي للمبادرة اليمنية؟

هل يستجيب التحالف السعودي للمبادرة اليمنية؟

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أن الأمم المتحدة ستدعو أطراف النزاع في اليمن قريباً إلى مشاورات جديدة في السويد. من جهته قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك إن اليمن يواجه أخطر أزمة غذائية في العالم.

مصدر يمني يشير إلى أن الجيش واللجان الشعبية أحبط هجمات للتحالف السعودي في عسير وجيزان ولحج, متحدثاً عن إسقاط طائرة استطلاع مقاتلة للتحالف السعودي في منطقة الجَبْلية ويعلن عن مقتل وجرح عدد من هذه القوات. والمبعوث الأممي يصل إلى الحديدة ويؤكد منها أن تركيز العالم ينصب على الحديدة واستتباب السلام في المحافظة.

رئيس المكتب السياسي في الحراك الجنوبي فادي باعوم يقول لـ"الميادين نت" إنّ جنوب اليمن يرزح تحت احتلال سعودي إماراتي "متخلّف" ويتعرّض لجوع ولإرهاب فكريّ وسياسي، وأنّ التحالف السعودي يفرض حصاراً على كل اليمنيين. ويلفت إلى أن السعوديين والإماراتيين يتفقون في الخطوط العريضة ويختلفون في التفاصيل. كما يشير إلى أن الحراك الجنوبي يرحب بدعوة المبعوث الأممي إذا كانت جيدة ومتوازنة وتأخذ بعين الاعتبار مطالبهم، مؤكداً الترحيب بأي حل.

المزيد