التعريفات - #مارتن_غريفيث

شخصيات عديدة شغلت منصب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وارتبط اسمها بأزمات دولية.

لقاءات لوليسغارد تأتي بالتزامن مع لقاءات المبعوث الأممي في الرياض.

المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع يؤكد أنّ التحالف السعودي واصل خروقاته لوقف إطلاق النار في الحديدة بشكل مكثف على الرغم من تحركات ضباط الفريق الأممي وضباط الارتباط في اللجنة المشتركة ومعهم فريق نزع الألغام لفتح الطريق، وطائرة الصليب الأحمر تنقل الجندي السعودي الأسير موسى عواجي إلى بلاده بسبب تدهور حالته الصحية، بعد تسليمه من قبل "أنصار الله".

مجلس الأمن الدوليّ يوافق بالإجماع، على مشروع قرار لنشر 45 مراقباً في محافظة الحديدة في اليمن، استكمالاً لتطبيق اتفاق السويد، ومكتب المبعوث الأمميّ مارتن غريفيث، يعلن انطلاق اجتماع اللجنة الفنية المكلّفة بمتابعة تنفيذ اتفاق الأسرى اليمنيين في عمّان.

لوكوك: 10 ملايين يمني على شفير المجاعة

يؤكد المبعوث الأمميّ إلى اليمن مارتن غريفيث أن محافظة الحديدة تشهد هدوءاً نسبيّاً منذ بدء تنفيذ اتفاق ستوكهولم، فيما يذكر مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك أن أكثر من 80 % من اليمنيين لا يزالون يحتاجون إلى مساعدات إنسانية.

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يشير إلى التراجع الكبير للعمليات العسكرية في محافظة الحديدة منذ بدء تنفيذ اتفاق استوكهولم، ونائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك يحذّر من أنّ 10 ملايين يمني على شفير المجاعة وأكثر من 3 ملايين نزحوا من مناطقهم.

يُنتظر أن يعقد المبعوث الأممي مارتن غريفيث لقاء مع الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي استبق اللقاء باتهام حركة أنصار الله بالمماطلة في تنفيذ اتفاق ستوكهولم، وكان غريفيث قد غادر صنعاء محملاً بالاتهامات نفسها لقوات هادي والتحالف السعودي.

مصادر سياسية يمنية قالت للميادين إن المبعوث الأممي قدم خلال زيارته صنعاء رؤية تفسيرية لآلية إعادة الانتشار في الحديدة في ورقتين منفصلتين إحداهما لحكومة صنعاء والثانية لحكومة هادي والتحالف السعودي.

المبعوث الأممي مارتن غريفيث يلتقي زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي الذي يؤكد على الخروقات والعراقيل التي يقوم بها تحالف السعودية، كما يبحث غريفيث مع وفد صنعاء عراقيل تنفيذ اتفاق الحديدة، ووقف إطلاق النار، وإعادة الانتشار، إضافة إلى بحث ترتيبات المفاوضات المقررة أواخر الشهر الجاري.

المبعوث الأممي إلى اليمن يصل مطار صنعاء الدولي لبحث سبل تنفيذ اتفاق السويد ووقف إطلاق النار في الحديدة، ويستقبله مجموعة من الأطفال المصابين بالسرطان.

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يقول إنه يتم العمل عن قرب مع طرفي الصراع في اليمن لضمان التطبيق السريع والتام لاتفاق ‎الحديدة، والناطق العسكري للقوات المسلحة اليمنية بصنعاء يؤكد أن التحالف السعودي لم يلتزم باتفاق وقف إطلاق النار وواصل شن غاراته على الحديدة، ويشدد على أن أي محاولات هجومية على مواقع الجيش واللجان الشعبية ستقابل بالمثل.

عضو وفد صنعاء في مشاورات السويد سليم المُغَلِس يقول إن القصف البري والغارات الجوية على الحديدة يؤكد رفض التحالف السعودي لاتفاق السويد عملياً، ويهدف إلى عدم تنفيذه، ووفد صنعاء الذي وصل إلى العاصمة صنعاء على متن طائرة كويتية في ختام محادثات ستوكهولم يصفها بالخطوة الأولى لتحقيق السلام في اليمن.

اندلاع اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة باليمن بعد اتفاق الهدنة التي أفضت إليها محادثات السويد، ومراسل الميادين يقول إن مقاتلات التحالف السعودي قصفت مناطق في التحيتا وبيت الفقيه بـ7 غارات جوية. بالتزامن، المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يعلن أن أطراف النزاع في اليمن أبلغوه موافقتهم على تولي الأمم المتحدة مراقبة ميناء الحديدة.

الميادين تنشر بنود اتفاق الأطراف اليمنية في محادثات السويد، وموفدنا إلى المباحثات اليمنية يؤكد أن ما جرى تداوله في المباحثات يأتي في إطار التمهيد للحل السياسي النهائي للأزمة اليمنية، مشيراً إلى أن الوضع سيبقى مرتبطاً بالحل السياسي وأن هناك كلام عن هدنة أو وقف إطلاق النار في الحديدة من أجل إيصال المساعدات الإنسانية، ورئيس وفد صنعاء يقول إن اتفاق اليوم ايجابي ويدعم عملية السلام والتهدئة في الحديدة.

وفد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى مشاورات السويد يرفض مقترحي المبعوث الأممي حول تعز والحديدة، ويتمسك بانسحاب الجيش واللجان الشعبية اليمنية من منطقة الحوبان في تعز ومن ميناء ومدينة الحديدة بالكامل، والمبعوث الأممي إلى اليمن يؤكد أنه تم الاقتراب من التوصل لاتفاق في المسألة الاقتصادية لوقف المجاعة، ويقول إن المشاورات الحالية تناولت الوضع في مدينتي تعز والحديدة، وهناك مقترحات تهدئة في المدينتين، ويشير إلى أنه لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق بشأن مطار صنعاء.

المبعوث الأممي إلى اليمن يقدم مقترحاً بشأن تعز والحديدة، وبحسب مصدر مطلع للميادين فإن وفد صنعاء تعاطى بإيجابية مع المقترح حول تعز ورفض المقترح حول الحديدة وقدم ملاحظات حول بنوده.

معلومات عن انعقاد جولة جديدة من المشاورات اليمنية خلال الشهر المقبل، ورئيس وفد صنعاء لمفاوضات السويد محمد عبد السلام يقول للميادين "جئنا إلى حوار من أجل السلام وليس الاستسلام وطالبنا بوجود مرحلة انتقالية من أجل تنفيذ ما تبقى من مخرجات الحوار الوطني".

رئيس وفد حكومة صنعاء إلى مفاوضات السويد يؤكد أنهم لمسوا مزاجاً دولياً يرغب بوقف الحرب، ويعتبر أن الملحّ اليوم هو الوضع الإنساني والاجتماعي بينما القضايا العسكرية سيتم بحثها في المرحلة الانتقالية.

الحوار بين الأفرقاء اليمنيين ينطلق في السويد برعاية أممية، والمبعوث الأممي إلى اليمن يعلن الاتفاق على تبادل الأسرى والمعتقلين بين الطرفين، ورئيس وفد حكومة صنعاء يؤكد الاستعداد لتسهيل الوصول إلى حل.

وفد صنعاء يصل إلى السويد برفقة السفير الكويتي والمبعوث الأممي ويؤكد أن المفاوضات ستبحث الإطار العام للعملية السياسية ورفع الحصار عن الشعب اليمني. بالتزامن الخارجية الأميركية تدعو الأطراف اليمنية إلى الانخراط الكامل والصادق في المفاوضات ووقف إطلاق النار.

المزيد