التعريفات #مجزرة_قانا_1996

"مجزرة قانا" جنوب لبنان شاهد تاريخي على همجية "إسرائيل"

أحيا لبنان الذكرى السنوية الثالثة والعشرين للمجزرة الإسرائيلية في بلدة قانا الجنوبية حين قصفت "إسرائيل" مقراً للأمم المتحدة احتمى فيه مئات المدنيين خلال حرب "عناقيد الغضب"، ما أدى إلى سقوط أكثر من مئة شهيد... وليبقى في الذاكرة ألف قصة وقصة عن همجية "إسرائيل".

22 عاما على مجزرة قانا و"اسرائيل" ما زالت دون محاسبة

في 18-04-1996 ارتكبت اسرائيل مجزرة في بلدة قانا جنوب لبنان، حيث قصفت بشكل مباشر مركزا تابعا للامم المتحدة كان يحتمي فيه مئات اللبنانيين معظمهم من النساء والاطفال.

ماراثون "عناقيد الأمل": إرادة الحياة أقوى من آلة الإحتلال

في أجواء عيد الفصح المجيد، أحيت مدينة النبطية قيامة الشهيدة الحية، بلدة قانا. بهندام ملائكي أبيض، ركض الجنوبيون بمختلف أعمارهم لأهدافهم الوطنية، فزرع المتسابقون عناقيد أمل جديدة في نفوس أبية، لم تخضعها مجازر العدو الإسرائيلي، لا في تموز/يوليو 1996 ولا في الشهر نفسه من العام 2006.

لبنان: ناجون من مجزرة قانا يستعيدون ذكراها

قبل عشرين عاماً ارتكبت إسرائيل واحدة من أكبر المجازر في جنوب لبنان. الناجون من مجزرة قانا يستعيدون ذلك اليوم المشؤوم.

أطفال قانا يستذكرون المجزرة الصهيونية في عملية "عناقيد الغضب"

تسعة عشر عاماً مرت على مجزرة قانا... تلك المجزرة التي ارتكبها العدو الصهيوني في جنوب لبنان. أطفال تلك المرحلة يتذكرون المجزرة. التفاصيل في التقرير التالي...

مجزرة قانا 1996.. وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بينيت المسؤول المباشر!!

ضابط إسرائيلي كبير يكشف أن وزير الاقتصاد الإسرائيلي ورئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت لعب دوراً كبيراً في مجزرة قانا الأولى التي ارتكبتها إسرائيل في عدوانها على لبنان في ربيع العام 1996.