التعريفات #مجزرة_قانا

مسيرة المقاومة في ربع قرن وانتقالها من حال إلى حال

محطة مفصلية في تاريخ الصراع العربي-الإسرائيلي شكلها الانتصار الذي حققته المقاومة اللبنانية على إسرائيل في آب من عام 2006، بعد 33 يوماً من شن هذه الأخيرة حرباً هستيرية استهدفت كل ما يمكن استهدافه في لبنان من بشرٍ وحجرٍ وبنى تحتية ومدنيين. نستعرض في هذه المادة مسار ربع قرن من هذه المواجهة التي تخوضها المقاومة، منذ عدوان نيسان عام 1996 (الذي شكّل بدوره محطة انتصار تأسيسي ثبتت فيه المقاومة شرعيتها) وحتى اليوم، وكيفية تطور قدرات المقاومة وانقلاب الصورة لمصلحتها في المواجهات المباشرة، وكيف تمكنت من تثبيت معادلة جديدة للردع بوجه العدو، وفرض توازن رعب حقق الأمن في جنوب لبنان طوال السنوات الماضية.

ماراثون "عناقيد الأمل": إرادة الحياة أقوى من آلة الإحتلال

في أجواء عيد الفصح المجيد، أحيت مدينة النبطية قيامة الشهيدة الحية، بلدة قانا. بهندام ملائكي أبيض، ركض الجنوبيون بمختلف أعمارهم لأهدافهم الوطنية، فزرع المتسابقون عناقيد أمل جديدة في نفوس أبية، لم تخضعها مجازر العدو الإسرائيلي، لا في تموز/يوليو 1996 ولا في الشهر نفسه من العام 2006.

مذود المغارة لم يَعُد يتّسع!

إن السنوات تمرّ وصورَهم لا تُمحى من الذاكرة. الأيام تمضي ونرى صوَراً تشبههم بوجوهٍ مختلفة؛ فيحفر التاريخ الذي يُعيد نفسه ملامحهم في نفوسنا. يوم غادرونا ضجّ العالم بالإجرام الذي لحق بهم. والاستنكارات وصلت إلى أقصى حدودها حتى وُصِفت هذه الأعمال الإرهابية بالمجازر!

فيسك: بيريز لم يكن صانع سلام... لن أنسى أبداً مشاهد سفك الدماء وحرق الجثث في قانا

الكاتب البريطاني روبرت فيسك يرفض وصف شيمون بيريز بـ"صانع السلام"ويشير إلى أنّه حين علم بوفاة الأخير تذكر مجزرة قانا عام 1996 التي سقط فيها العشرات من الشهداء نصفهم من الأطفال.

كيف تعاطى الفلسطينيون والعرب مع خبر وفاة بيريز؟

بعد انتشار خبر وفاة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بين مهنئ برحيل "مجرم حرب" أسال الكثير من دماء العرب والفلسطينيين، وبين مستذكر لمشهد ما زال يعيش في الذاكرة من العام 96، حينما ارتكبت إسرائيل مجزرة قانا جنوب لبنان التي أدت إلى استشهاد العشرات، معظمهم نساء وأطفال.

وفاة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز

توفي الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز اليوم عن عمر يناهز الـ 93 عاماً. اشتهر بيريز بقيادة العملية التي سميت عناقيد الغضب، والتي شن خلالها عدواناً واسعاً على لبنان وارتكب مجرزة قانا.

لبنان: ناجون من مجزرة قانا يستعيدون ذكراها

قبل عشرين عاماً ارتكبت إسرائيل واحدة من أكبر المجازر في جنوب لبنان. الناجون من مجزرة قانا يستعيدون ذلك اليوم المشؤوم.