التعريفات - #محمد_بن_سلمان

ازداد التوتر بين إبن سلمان وبيزوس بعدما ألمح الأخير إلى أن السعودية متورطة في تسريب صور ورسائل نصية خاصة له مع عشيقته المذيعة الأميركية لورين سانشيز.

هناك بعد للتأثير السياسي الإقليمي في علاقة تركيا مع السعودية. منذ الربيع العربي، وجدت هاتان الدولتان نفسيهما في مواقع سياسية متباينة على رقعة الشطرنج السياسي. مقتل خاشقجي أحضر بعداً جديداً. حددت تركيا نظرتها إلى هذه الأزمة على ضوء هدفين، يشرحهما بالتفصيل سينان أولغن الدبلوماسي التركي السابق ورئيس مركز الدراسات الاقتصادية والسياسة الخارجية في اسطنبول.

انتصار حلف المقاومة في سوريا يعبّر في أحد جوانبه عن خلاصة إرادة المواجهة في إيران مع ما تسميه بالاستكبار العالمي. بعد أكثر من سبع سنوات على الحرب خرجت إيران رابحاً أساسياً وقوياً. هذا الأمر سيكون له تداعيات كبيرة وخطيرة. والأخطر هو الوضع الذي تجد إيران نفسها فيه للمرة الأولى منذ داريوس الثالث خلال حقبة الصراع بين مملكة الفرس آنذاك والاسكندر المقدوني. هنا الجزء الثاني من قراءة استشرافية حول التحولات في منطقة الشرق الأوسط المرتبطة بالتحولات في موازين القوى العالمية. تستند هذه المقالة إلى مقابلة أجريت مع الباحث في الشؤون الإقليمية والدولية الدكتور محمد صادق الحسيني قبل نهاية العام الماضي وتتضمن قراءة لمستقبل المنطقة وارتدادات هزيمة المحور الأميركي على أبواب دمشق.

أجّل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان زيارتين كانتا مقررتين إلى ماليزيا وإندونيسيا قبل يومين من دون أن يوضح الأسباب واستعاض عنهما بزيارة الهند والصين. ابن سلمان كان قد وقع خلال زيارته باكستان اتفاقيات لدعم التعاون الاقتصادي بما يقدر بعشرين مليار دولار .ولي العهد السعودي قال إن باكستان دولة عزيزة ويجري العمل معها على توسيع الشراكة الاقتصادية في قطاعات عديدة بينها السياحة.

لا تستطيع تركيا أن تنصاع لرغبات واشنطن ولا تستطيع هجرها. السياسة التركية محكومة بتوازنات دقيقة بين المحاور. تراكم أنقرة أوراقها للتأثير في مجريات الإقليم. في سوريا أكبر مخاوفها وفي الداخل انكماش اقتصادي ومع أميركا علاقة متوتّرة. التحديات التركية لهذا العام ليست صغيرة. هذا المقال يُضيء على أبرزها بالاستناد إلى آراء الباحث في مركز كارنيغي أوروبا سينان أولغن. جزء من أبحاثه يتركّز على السياسة الخارجية التركية والعلاقات العابرة للأطلسي.

وجه الشرق الأوسط يتغيّر. أمن إسرائيل سيصبح عبئاً على واشنطن. الأميركي ينكفئ عالمياً وسوف ينسحب من منطقتنا. عمّا قريب ستتجلى صورة سوريا المنتصرة بقوة حلفائها الإقليميين والدوليين وستتحوّل الموازين العالمية بناء على الانتصار الاستراتيجي الكبير، تماماً كما حصل في نهاية الحرب العالمية الثانية عندما هُزمت النازية والفاشية. كيف ذلك؟ وكيف تتجلى ارتدادات الهزيمة داخل المحور المناوئ لسوريا وحلفائها؟ هنا رؤية تعتمد على قراءة الباحث في الشؤون الإقليمية والدولية الدكتور محمد صادق الحسيني ضمن ملف "عالم مضطرب". المقابلة التي جرت معه قبل قرار ترامب سحب قواته من سوريا نهاية العام الماضي تقدّم بانوراما استشرافية تصلح لنهاية العام وربما لسنوات مقبلة، نعرض جزءها الأول اليوم وغداً الجزء الثاني.

الترفيه في السعودية: آداة اقتصادية أو إلهاء عن القضايا؟

المعارض السعودي عبد العزيز المؤيد يقول إن ما حدث في السعودية ساعد على توحيد المعارضة في الخارج، مشيراً إلى أن حتى الصامتين من معارضة الداخل يخافون على أنفسهم وعوائلهم.

صحيفة "وول ستريت جورنال" الاميركية تدعو إلى عدم استغراب قيام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بزيارة السعودية للقاء ولي العهد محمد بن سلمان، مشيرةً إلى أن الأخير يحب المجازفة وهو حريص على قلب صفحة جريمة جمال خاشقجي.

وزير الخارجية السعودي الجديد وفي أول تصريح له بعد استلام منصبه، يقول إن السعودية لا تمر بأزمة بسبب قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، ويعتبر أن ذلك "تحول".

السعودية تعلن عن عجز في ميزانيتها للسنة السادسة على التوالي، حيث بلغ الإنفاق 295 مليار دولار، والإيرادات 260 مليار دولار، وسيتم تمويل العجز عبر السحب من حساب الاحتياطي العام للدولة، وعبر الاقتراض.

فور انتهاء المفاوضات نقل المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث نتائج جولة ستوكهولم والوثيقة التي خرج بها إلى مجلس الأمن، قائلاً إن "الإنجاز ليس صغيراً"، مبدياً إعجابه بالتنازلات الشجاعة التي قدمتها الأطراف.

تصدّر قرار مجلس الشيوخ الأميركي بتحميل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي عناوين الصحف الأميركية التي اعتبرت أنه لا يمكن لترامب حماية السعودية من عواقب جرائم ابن سلمان.

قرار مجلس الشيوخ الأميركي بتحميل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي يتصدر عناوين الصحف الأميركية التي اعتبرت أنه لا يمكن لترامب حماية السعودية من عواقب جرائم ابن سلمان.

مجلس الشيوخ الأميركيّ يقر بالإجماع مشروع قرار يحمّل وليّ العهد السعوديّ مسؤولية مقتل جمال خاشقجي، كما يصوّت على مشروع قرار يدعو إلى إنهاء الدعم العسكريّ الأميركيّ للسعودية في حربها على اليمن في خطوة اعتبرها البعض رسالة شديدة اللهجة للرئيس دونالد ترامب وللسعودية.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يؤكد أنّ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يقود السعودية وهو حليف جيد جداً لواشنطن، وينفي علمه بأي مسعى داخل العائلة المالكة في السعودية لمنع ابن سلمان من الوصول إلى الملك.

السيناتور الجمهوري يرجح أن يقر الكونغرس اليوم مشروع قرار إدانة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في تركيا قبل نهاية العام الحالي.

وسائل إعلام إسرائيلية تتحدث عن عمل رئيس الوزراء الإسرائيلي في الفترة الأخيرة على ترتيب العلاقات مع السعودية، ونقلها إلى علنية ورسمية، وتؤكد أن رئيس الموساد والأميركيين شركاء في العملية.

كان أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي قدموا مشروع قرار يحمّل ولي العهد السعودي مسؤولية قتل خاشقجي وتفاقم الأوضاع في اليمن.

المزيد